بطل كرة طاولة بلا ذراعين

نشر في: آخر تحديث:

عندما نتحدث عن كرة الطاولة يتبادر إلى الأذهان يد تمسك بالمضرب وترسل الكرة وتتعامل معها بمهارة، دور اليدين في اللعبة أساسياً، وقد يقول قائل بأنه من المستحيل أن تلعب بدونهما، لكن المصري ابراهيم حماتو جعل من المستحيل ممكناً.

فقد إبراهيم ذراعيه في العاشرة من عمره وبعدها قرر أن يسلك الطريق الأصعب، بدأ حماتو لعب تنس طاولة بعد الحادثة بثلاث سنوات ومسك المضرب تحت ذراعيه ففشل، وبعد ذلك حاول مسك المضرب بفمه ونجح.

شكل أحد أهم محطات بطولة العالم للعبة التي اختتمت في العاصمة اليابانية طوكيو ليلفت الأنظار، والأهم من نقطة قد يكسبها أمام هذا اللاعب هو كسب احترام العالم.

اسطورة اللعبة البيلاروسي فلاديمير سامسونوف قرر أن يواجه ابراهيم ليتأكد بنفسه من قصة لو سمع عنها لما صدق وكما رفع ابراهيم شعار التحدي أمام حياة أفقدته ذراعيه باكرا قرر أن لا يستسلم، سامسونوف لم يصدق ما رأى.

وجاء الدور على بطل العالم السابق الصيني وانغ هاو الذي قد يقول في قرارة نفسه بأن لدى هذا الشاب عزيمة تعادل العزيمة الصينية التي قادت التنين الأصفر الى زعامة اللعبة عالميا.

يبدو أن ابراهيم حماتو لن يتوقف عند هذا الحد فمن وصل لممارسة كرة الطاولة بهذه المهارة وبلا ذراعين قادر على النجاح فهو من قهر المستحيل وقدم درسا مجانيا للأصحاء.