.
.
.
.

مويس يخرج عن صمته ويكشف أسرار اليونايتد

نشر في: آخر تحديث:

خرج ديفيد مويس، مدرب مانشستر يونايتد الإنكليزي السابق، عن صمته الطويل بعد إقالته قبل شهر ونصف من الإدارة الفنية للشياطين الحمر بعد نتائج مخيبة الموسم الماضي وصفت بالأسوء في تاريخ الفريق منذ 25 عاماً.

ونشرت صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية حديث الأسكتلندي مويس قائلاً: "استمتعت بوقتي في مانشستر يونايتد وتعلمت دروس لا تقدر بثمن، سأستفيد من التجربة بأكملها وسأكون مدرب أكثر حكمة". وأضاف: "لم أحصل على الفرصة لشكر جماهير أولد ترافورد لدعمهم لي خلال فترتي بمانشستر يونايتد وأتمنى لهم النجاح في المستقبل".


ونفى مويس (51 عاماً) خلافاته مع اللاعبين داخل غرف الملابس، وقال: "هناك أحاديث كثيرة منذ رحيلي عن علاقتي باللاعبين، لكن الحقيقة أن هاتفي تلقى رسائل دعم وشكر من اللاعبين، يجب تقدير أن هناك أموراً كثيرة تغيرت بالنادي".


ورفض المقال مويس، انتقاد السير أليكس فيرجسون الذي رشحه لخلافته على المقعد الأسخن في بطولة البريمرليج، وأكد أنه دعمه بشكل كبير، رافضاً كل الشائعات التي تلمح لعدم تلقيه دعماً كافياً


وأشار المدرب العاطل إلى عروضاً كثيرة تلقاها من أجل تدريب فرق إنكليزية معروفة وخارج البلاد، لكنه يفضل الحصول على راحة، بعدما تم الإطاحة به قبل خمسة أسابيع فيما تعاقد يونايتد مع الهولندي لويس فان خال لقيادة الفريق فنياً الموسم المقبل.