.
.
.
.

كرة القدم للأغبياء

ماجد الدسيماني

نشر في: آخر تحديث:

في عام 1991م صدر كتاب لتعليم نظام التشغيل DOS للكمبيوتر حمل عنوان (دوس للأغبياء)، وكان هدف هذا العنوان المشاكس هو إيصال رسالة للقارئ مفادها أن هذا الكتاب يحمل لغة بسيطة، وشرحا ميسرا سيتمكن معه حتى الأغبياء من فهم نظام دوس المعقد، وهو ما حصل بالفعل، فقد حقق هذا الكتاب نجاحا مدهشا، مما جعل دار النشر تنطلق بسلسلة طويلة من هذه الكتب رافعة شعار دوس يا خنفوس، حتى وصلت الاصدارات في يومنا هذا إلى ما يقارب 1800 عنوانا مختلفا تغطي شتى المجالات المعرفية، بداية من تعليم تربية القطط وحتى صناعة الأسلحة النووية.. وهذه ليست مبالغة.
- سلسلة كتب الأغبياء التي تستطيع ملاحظتها بسهولة على أرفف المكتبات لتميز أغلفتها باللونين الأسود والأصفر أضحت تشكل واحد من أكثر المراجع تقديرا حول العالم، سواء للباحث المختص أو للقارئ المبتدئ، وبعيدا عن العنوان (اللي يزعل) تميزت هذه الكتب بتبويب شامل يغطي كل صغيرة وكبيرة للموضوع الذي تريد معرفته، مضافا إلى ذلك سهولة اللغة التي تتحاشى المصطلحات المعقدة واللغة المزخرفة، مما جعلها مطلبا للقراء حتى بلغ عدد الكتب المطبوعة من هذه السلسلة 250 مليون نسخة، ومن باب المصادفة فإن عددا من يمارسون لعبة كرة القدم حول العالم هو 250 مليون لاعبا (برضو) بحسب ويكيبيديا، مما يمنحنا فرصة على قوس الثمنطعش للتسديد والدخول لموضوع له علاقة بالرياضة.
- كيف لا وقد صدر في عام 2010م كتاب (كرة القدم للأغبياء) أو Football For Dummies للمؤلفScott Murray، والذي يعمل كاتبا محترفا في كرة القدم في الجارديان ومجلة أربعة أربعة اثنين الإنجليزية، وبرغم أن اسم المؤلف (سكوت) إلا أنه تحدث كثيرا في هذا الكتاب الذي جاء في 400 صفحة موزعة على 21 فصلا، فَصْفَصَ بها كرة القدم فصفصةً بحرفية وخبرة مدهشة، وقدم لنا مرجعا كرويا رائعا، ليبقي لنا مهمة انفاق القليل من المال لاقتناء هذا الكتاب الرائع والحرص على قراءته لتوسيع وتعميق أفقنا المعرفية حول هذه اللعبة الساحرة.. مع مراعاة تغطية غلاف الكتاب عند قراءته في الأماكن العامة!

*نقلا عن الرياضي السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.