.
.
.
.

يواخيم لوف: كأس العالم ليست نزهة

نشر في: آخر تحديث:

رد يواخيم لوف، مدرب ألمانيا، بقوة على الانتقادات التي طالت فريقه بعد الفوز 2-1 بصعوبة على الجزائر في مباراة امتدت لوقت إضافي بدور الستة عشر في كأس العالم لكرة القدم أمس الاثنين.

وقال لوف للتلفزيون الألماني "كأس العالم ليست نزهة. هناك دائما مباريات مثل هذه في البطولة مع كفاح الفرق بقوة ودفاع قوي للغاية من المنافسين الذين يلعبون بقوة بالغة".

ويدرك لوف أن فريقه لم يلعب جيدا مثلما كان متوقعا منه وتحسر على سوء استغلال الفرص مرة أخرى.

وقال لوف "المباراة أمام فرنسا يجب أن تكون أفضل. أهدينا الكرة للمنافس كثيرا للغاية، خاصة في الشوط الأول، وسمحنا عمليا للجزائر بشن هجمات مرتدة ضدنا".

وأضاف "كنا الفريق الأفضل في الشوط الثاني. أتيح لنا ما يكفي من فرص لحسم اللقاء قبل الوقت الإضافي. في نهاية اليوم انتصرت الإرادة وقوة إرادتنا".

وأكد لوف أنه كان يجب عليه إعادة ترتيب أوراق فريقه في خط الظهر بسبب مرض قلب الدفاع ماتس هوملز.

وتجاهل لوف الانتقادات بسبب الانتظار حتى وقت متأخر من أجل الدفع بسامي خضيرة وشورله الذي لعب لمدة 28 دقيقة في مباراتين بدور المجموعات.

وقال لوف "تمكن الاثنان من إضافة النشاط والحيوية. أدى اندريه عملا جيدا. هذا ما كنا نفتقده في الشوط الأول.. اللمسة الأخيرة".

وأشار لوف إلى أنه كان يثق دائما في قدرة ألمانيا على تجاوز الجزائر العنيدة.

وقال مدرب ألمانيا "كنا في حالة بدنية أفضل من الجزائر. يمكنكم رؤية أن الفريق المنافس تراجع كثيرا بعد 90 دقيقة ولم يتمكن من اللعب بكامل طاقته مثلنا في الوقت الإضافي".

وأشار مدرب المنتخب الألماني الذي وصل لقبل نهائي 2006 و2010 إلى أنه حذر من خطورة الجزائر.

وواجهت ألمانيا صعوبة شديدة أمام الجزائر قبل أن يحرز اندريه شورله ومسعود أوزيل هدفين في الوقت الإضافي.

وقلص البديل عبد المؤمن جابو الفارق للجزائر في اللحظات الأخيرة، لكن ألمانيا فازت في النهاية لتواجه فرنسا في دور الثمانية.

وزادت الآمال المعقودة على ألمانيا بعد اكتساح البرتغال 4-صفر في بداية مشوار الفريق بالنهائيات، لكن بطلة العالم ثلاث مرات عانت بعد ذلك، لتتعادل 2-2 مع غانا، ثم فازت 1-صفر على المنتخب الأميركي لتتصدر المجموعة السابعة.