.
.
.
.

الفيفا يحقق بحادثة اعتداء المدافع الكولومبي ضد نيمار

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم اليوم السبت أنه سيحلّل صور الفيديو وتقارير حكام مباراة البرازيل وكولومبيا (2-1) في الدور ربع النهائي لمونديال 2014، وذلك ليقرر ما إذا كان سيفتح تحقيقا بحق المدافع الكولومبي خوان تسونيغا الذي أصاب نجم السيليساو نيمار.

وقالت المسؤولة الإعلامية في الاتحاد الدولي ديليا فيشر لوسائل الإعلام: "بخصوص إصابة نيمار، الفيفا سيدرس جميع العناصر من صور الفيديو حتى التقارير الرسمية ليرى ما إذا كان سيفتح تحقيقا".

وتعرض نيمار الى ضربة بركبة المدافع تسونيغا في الدقائق الأخيرة من مباراة المنتخبين أمس الجمعة، وأصيب نجم برشلونة الإسباني بكسر في إحدى فقرات الظهر سيحرمه من مواصلة المشوار في العرس العالمي.

وقال سكولاري تعليقا على إصابة نيمار: "أنا أتساءل: ولا حتى بطاقة صفراء أشهرها الحكم (الإسباني كارلوس فيلاسكو كاربايو) بحق المدافع الكولومبي.

والجميع يعلم أن نيمار كان مستهدفا على أرضية الملعب، يحصل له هذا منذ 3 مباريات".