.
.
.
.

الأرجنتينيون يستقبلون راقصي التانغو.. رغم الخسارة

نشر في: آخر تحديث:

استقبل الآلاف من الأرجنتينيين يوم الاثنين لاعبي منتخب بلادهم استقبال الأبطال في بوينس آيرس على رغم الخسارة في نهائي مونديال البرازيل أمام ألمانيا (صفر-1) الأحد.

وقد وصل لاعبو المنتخب الأرجنتيني إلى عاصمة بلادهم بعد شهر في البرازيل حيث خاضوا مونديال 2014 وبلغوا النهائي للمرة الأولى منذ 24 عاما.

وحطت الطائرة التي أقلت اللاعبين التابعة للخطوط الجوية الأرجنتينية والتي كانت مطلية بألوان المنتخب بعيد الساعة 10:45 قبل الظهر بالتوقيت المحلي (13:45 بتوقيت غرينيتش) في مطار إسيسا قرب العاصمة بوينس آيرس.

وكان الآلاف من المشجعين قد احتشدوا في المطار وعلى طول الطريق الممتد من إسيسا الى العاصمة، وفي قلب بوينس آيرس، لتهنئة اللاعبين الـ23 والمدرب أليخاندرو سابيلا بالمركز الثاني الذي حققوه.

ومن المفترض أن تقل حافلة اللاعبين الى مركز التدريب التابع للاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم على بعد بضعة كيلومترات من المطار، حيث ستزورهم رئيسة الأرجنتين كريستينا كيرشنر في وقت لاحق اليوم الاثنين.

وكان عشرات الآلاف من المشجعين تدفقوا الأحد الى ساحة "بلازا دي لا ريبوبليكا" حيث مسلة بوينس آيرس التاريخية، وهو المكان الرمزي للاحتفالات الكبرى في الأرجنتين، ملوحين بعلم البلاد ومطلقين الألعاب النارية وهتافات تشيد بالنجم ليونيل ميسي ورفاقه، احتفاء بالمركز الثاني في المونديال.

غير أن ساعات الفرح ومظاهر الاحتفال لم تمر على خير، بعدما قام عشرات المشجعين المتشددين المعروفين بتسمية "بارا برافاس" برمي الحجارة على شرطة مكافحة الشغب التي ردت بإطلاق أعيرة مطاطية والغاز المسيل للدموع ولجأت الى خراطيم المياه لتفريقهم.