.
.
.
.

هل يرحل لوبيز؟

مساعد العبدلي

نشر في: آخر تحديث:

شخصياً لا أعتقد أن المدرب الأسباني (لوبيز كارو) سيبقى طويلاً في منصبه مدرباً للمنتخب السعودي...
ـ ربما تكون دورة كأس الخليج نهاية مشواره مع الأخضر السعودي إذا لم يرحل قبل ذلك...
ـ لا أملك معلومة مؤكدة بقدر ما هي قراءة شخصية ـ تقبل كل الاحتمالات ـ لما يدور حالياً مع المدرب وحوله...
ـ ربما أنها المرة الأولى في تاريخ الكرة السعودية التي نجد فيها تبايناً واضحاً في (الرأي) وعبر الإعلام بين أعضاء اتحاد كرة القدم وإدارة المنتخب من جهة وبين مدرب المنتخب من جهة أخرى....
ـ طيلة العقود الماضية كانت النغمة الإعلامية الصادرة من مجلس اتحاد الكرة أو من إدارة المنتخب أو الجهاز التدريبي للمنتخب هي نغمة (موحدة) منسجمة ومتجانسة حتى لو كانت الآراء متباينة والاختلافات شديدة....
ـ كان الوسط الرياضي السعودي يعلم جيداً بوجود (الاختلافات) بل وربما (الخلافات) لكن كانت هناك مقدرة فائقة داخل اتحاد الكرة على احتواء الأزمات وعدم الظهور (العلني) أمام الجماهير والإعلام بصورة فريقين مختلفين...
ـ اليوم نحن أمام حالة لم نعتد عليها وألمس فيها (اختلافاً) كبيراً بين الأجهزة الإدارة والفنية في المنتخب السعودي وهو اختلاف قد يتحول إلى (خلاف) ينتج عنه ربما استقالة المدرب أو إقالته...
ـ الأمر لا يتعلق فقط بقضية عبدالله العنزي....هذه القضية ربما ساهمت أو كانت السبب في إبراز (الاختلاف) بين الأجهزة الإدارية والفنية في المنتخب حتى لو ظهر من يقول غير ذلك وأنه لا يوجد اختلاف !!!
ـ سلمان القريني عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة ظهر في القناة الرياضية السعودية ونفي ما تحدث به السيد (لوبيز) حول عدم علمه بأسباب تأخر وصول العنزي لمعسكر المنتخب في فترة سابقة....القريني قال (وبلهجة حادة) أن المدرب يعلم جيداً بكل التفاصيل وتم إبلاغه بها في حينه من قبل القريني نفسه وزكي الصالح....لعلني هنا أتلمس (سبباً) من أسباب استقالة القريني من منصبه مشرفاً على المنتخب رغم تحفظه عن كشف أسباب الاستقالة في حينها...
ـ أما مدير المنتخب زكي الصالح فظهر مع الزميل بتال القوس في قناة العربية وقال كلاماً أراه أشد مما قاله سلمان القريني....
ـ زكي الصالح قال بالحرف الواحد (لوبيز خانه التعبير وتصريحه معاكساً تماماً لما جرى) وقال الصالح إن لوبيز يعلم تماماً بملابسات تأخر العنزي وأن هذا الأخير ملتزم ومنضبط خلاف ما قاله عنه لوبيز...
ـ من الصعب جداً أن يكون جو العمل مناسباً في ظل تباين واضح بين مدير المنتخب ومدربه !!!!
ـ بالتأكيد سيعلم لوبيز عن طريق مترجمه بكل ما صدر عن القريني والصالح وهذا من شأنه أن يتسبب في توتر العلاقة بين هذه الأطراف والخاسر الأكبر هو المنتخب السعودي...
ـ لا أعلم هل ما صدر (إدارياً) الهدف منه إحداث شرخ في العلاقة مع المدرب تتسبب في رحيله أم أنها شجاعة بالفعل من القريني والصالح عندما وقفا مع العنزي ضد لوبيز وهما في الحقيقة وقفاً مع الحق وقالا الحقيقة وليس مع العنزي...
ـ أكرر ما قلته في بداية المقالة....أتوقع أن أيام لوبيز كمدرب للأخضر السعودي باتت معدودة ليس فقط بسبب (الاختلافات) الإدارية بينه وبين الأجهزة الإدارية إنما أيضاً لتحفظي على أسلوبه الفني مع المنتخب...

*نقلا عن الرياضية السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.