.
.
.
.

كونية الهلال

خالد الباتلي

نشر في: آخر تحديث:

هلال الأرض... جاء ليمارس دوره كما يجب، فصنع الفرح وقرر المصير وكتب المجد..!

هو يهل فيستضيء كل شيء ويبصر كل أحد طريقه من خلاله..

هلال صنع نوره الشيخ بن سعيد، ورسم ملامحه عبدالله بن سعد، وجاء من بعدهم بهدايا النور والحبور للأرض ومن فيها..

الهلال ليس مجرد نادٍ أو كرة يجري خلفها أحد أو صيحات جمهور تهتف له..

الهلال كيان لا يستهان به، والأمة الهلالية من خير أمم الرياضة..! عاشت بالمسرات والبطولات وتعالت عن الخيبات والنكرات..!

الليلة..

الهلال والعين وخطوة ما قبل الحلم.. والحلم أحرفه زرقاء وتفاصيله زعامة، ولن نصحو بعده إلا وكل شيء كما يليق بالأزرق وأهله..!

ولأن طرف المباراة نادي العين، سنضمن حينها أننا في حضرة زعيم والزعماء متى ما اجتمعوا لا خاسر بينهم..!

إن فزت فأنت زعيم، وإن خسرت فخسارتك من زعيم..!

الهلال سيدرسنا الليلة الفرق بين علم اليقين وعين اليقين وحق اليقين، ستكون دورة مجانية نتعلم من خلالها اليقين الأزرق الذي طالما آمنا به، وطالما جعلنا نعرف أيقونات الحياة وكاريزما البطولات..!

ليس من المعقول أن تكون بطلاً دائماً، لكن الهلال بطل إن فاز أو خسر.. بطل إن غاب أو حضر..!

يقين الهلال يخبرك أن أمر الهلال كله لخير، إن فاز فهو لحكمة وإن خسر فلحكمة أيضاً..!

النفس الهلالية تتوق للعلياء دائماً، وهي الآن تتوق للسابعة، لا لشيء ولكن لأن كل شيء تأخر وآن للهلال أن يتقدم ويعيد كل شيء لمكانه الطبيعي..!

العام الماضي انتصرت أوروبا على كل شيء وسلّمت قلادة مجدها للنادي الملكي ريال مدريد على رغم كل الصعوبات، لكن الجغرافيا عندما تريد يكتب التاريخ لأجلها من جديد..

وها هي آسيا تتدارك نفسها وتبحث عن زعيمها الذي ستفاخر به في المغرب وتقارع به أندية العالم مجتمعة..!

العالمية ليست محطة وصول أو مشاركة في بطولة.. العالمية أن يتحدث العالم عنك كما يجب، كما فعل الصفاقسي قبل..!

الهلال تجاوز العالمية للكونية، لذا ستنتصر المجرات له، وتتفرغ المجموعات الشمسية للتعامل مع الجاذبية الزرقاء من خلال مد وجزر يصنع موج أزرق..!

*نقلاً عن الحياة اللندنية


تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.