.
.
.
.

كل شيء عن كرة القدم

مساعد العبدلي

نشر في: آخر تحديث:

ـ من وجهة نظر شخصية فقد جاءت قائمة المنتخب السعودي المعلنة مؤخراً مقنعة بشكل كبير.
ـ مصدر الإقناع أنها ضمت 25 لاعباً فقط وهذا هو العدد المثالي لأي معسكر لمنتخب كرة قدم في العالم، حيث يمكن للجهاز الفني أن يقوم بعمله بتركيز عكس ما كانت عليه أحوالنا في مواسم سابقة عندما كانت القائمة تضم أكثر من 35 لاعباً.
ـ بطبعي لا أحب الحديث عن أسماء محددة في قائمة المنتخب لكنني اليوم أجد نفسي مضطراً لأقول باختصار إن حسين عبدالغني يقدم رسائل لمن يريد أن يتعلم.
ـ هذا النجم الكبير ساهم بشكل فعال في عودة النصر لمنصات التتويج بعد سنوات طويلة من الغياب واليوم يعيد نفسه لقائمة المنتخب وهو يقترب من سن الأربعين وهذا لم يكن ليحدث لولا إصرار هذا النجم وعدم استسلامه لليأس والإحباط.
ـ أخيراً أقول أتمنى أن تستمر قائمة المنتخب كما هي دون تغيير لدورة كأس الخليج ونهائيات أمم آسيا وإن لزم الأمر التغيير نتيجة بروز نجم أو إصابة آخر فيجب أن يكون ذلك في أضيق الحدود بحيث لا يزيد عن لاعبين اثنين فقط متى كنا نبحث عن استقرار منتخب يقود لهوية وشخصية ثابتة.
ـ أعود لمنافسات الدوري المحلي وأقول إن استقالة مارك بريس من تدريب نجران ثم تعاقده (الفوري) مع الرائد يثير التساؤلات بل إنه (شبه يؤكد) أن استقالته من نجران نتيجة عرض رائدي.
ـ لابد من وضع آلية لوقف مثل هذه الممارسات من قبل المدربين الأجانب.
ـ ولكي لا يغضب الرائديون أسألهم: هل لو كان بريس يدرب فريقكم واستقال بحجة ظروفه الشخصية وتعاقد بعد ساعات مع ناد سعودي آخر... هل تقبلون ذلك؟
ـ أجمل ما في دوري عبداللطيف جميل هذا الموسم هو أن معظم مدربيه هم من الأوروبيين وعدد قليل من المدربين العرب وهم من تونس الشقيقة.
ـ ما يميز المدربين الأوروبيين وكذلك التوانسة (من بين كل المدربين العرب) هو الانضباطية والنظام والصرامة داخل الملعب وهذا من شأنه أن ينتج عملاً إيجابياً متميزاً.
ـ أتمنى أن تستمر الأندية السعودية في التعاقد مع مدربين أوروبيين لمدة 5 مواسم على الأقل وحينها ستتطور كرة القدم السعودية بشكل لافت.
ـ في سنوات مضت كان اللاعب العماني هو أكثر اللاعبين الآسيويين احترافاً في منطقة الخليج... اليوم (ونتيجة تراجع الكرة العمانية وتطور ملحوظ في الكرة الأردنية) يختفي اللاعبون العمانيون ويتزايد (وبنجاح باهر) اللاعبون الأردنيون.
ـ النجاح الملحوظ للمحترف البولندي ادريان لاعب النصر وبنتلي لاعب الهلال وقبلهما السويدي ويلهامسون والروماني رادوي (الهلال) يؤكد أن اللاعب الأوروبي قادر على التألق في الملاعب السعودية رغم صعوبة الظروف الاجتماعية والمناخية.
ـ المزيد من المدربين والمحترفين الأوروبيين في الدوري السعودي يعني المزيد من ارتفاع المستوى الفني للدوري.
ـ أتمنى أن تنتهي قضية عمر هوساوي وموظف الخطوط السعودية بالصلح (الشخصي وتنقية النفوس) وهذا أمر جيد على صعيد القضية نفسها فالجميع يتمنى أن يسود الصلح في كل تعاطيات الحياة.
ـ لكنني شخصياً أتمنى (للقضية كقضية)أن لا تنتهي بعد إقرار الصلح والتصالح ولابد أن يتدخل القانون ويعاقب المخطئ أياً كان.
ـ ما يجعل هذه المواقف تتكرر هو أنها تحدث في السابق ووسط (حب الخشوم) وغياب الردع نجدها تتكرر... أتمنى بالفعل أن يتم اتخاذ قرار رادع بحق المخطئ في هذه الحادثة.
ـ أخيراً أقول أتمنى أن يعيد العزيز عمر المهنا رئيس لجنة الحكام قراره بعد استخدام الحكام للرذاذ المستخدم في الكرات الثابتة.
ـ معظم دقائق الوقت بدل الضائع في دورينا سببها ترتيب حائط الصد، ولو استخدم الحكام الرذاذ لربما زاد الوقت الملعوب وتقلص وقت التوقف.

*نقلاً عن الرياضية السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.