بعيداً عن الأعذار.. هذه المشكلة يا ( هلال )

علي الصحن
علي الصحن
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
6 دقائق للقراءة

خسر الهلال اللقب الآسيوي، وتحقق ما ذهبت إليه و غيري من أن الحسم غالباً يتم في مواجهة الذهاب، خسر الهلال اللقب الآسيوي بفعل فاعل، وسط صمت غريب من الاتحاد الآسيوي الذي شاهد حكمي النهائي ذهاباً و إياباً ينحرون قانون كرة القدم من الوريد إلى الوريد و يزهقون حقوق فريق الهلال بشكل أثار كل المحايدين المنصفين، و تحدث عنه كل المحللين الصادقين، و كان محل سخرية كبريات الصحف و المواقع العالمية التي تحدثت عن مسخرة تحكيمية غيرت مسار البطولة. في جانب آخر لم يكن مفاجئاً أن يتحدث البعض عن مكاتب المراهنات و تغلغلها في مسابقات الاتحاد الآسيوي، وتدخلها في تغيير نتائج المباريات من أجل عدم التأثير على مكاسبها المادية !! وهنا لا أحد يستبعد شيئاً في عالم كرة القدم.. و للأسف أن البطولات الأخيرة في مواقع كثيرة في هذا العالم أصبحت تحسم من المكاتب و تدار بعيداً عن عالم المنافسة الشريفة، و أصبحت أخطاء التحكيم المتعمدة ( أكرر المتعمدة ) من يوجه بوصلة البطولات، و يزف الأبطال إلى المنصات، و مشاهدة عاجلة لبعض الأخطاء تؤكد أن حسن النية غير موجود، و أن التعمد هو سيد الموقف، لذا تقدم الصغار للأمام، و ظهر أبطال جدد لا يمكن أن يكونوا كذلك لو أخذت العدالة مجراها، و كانت المنافسة شريفة كما يريدها الجميع إلا من يعجز عن الوصول كما يفعل الأبطال الحقيقيون في هذا العالم !! المهم هنا أن الهلال مازال في المقدمة محلياً و قارياً وكل الذين ينافسونه و يفرحون بخسارته يلهثون خلفه بخطوات لا يمكن لهم تجاوزها، وكل ما على الهلاليين أن يدركوا أن فريقهم ما زال في علوه، و أن الصغار لا يمكن لهم أن يصلوا إليه مهما تطاولوا إليه، ومهما حاول بعضهم رفع بعض !! . المهم أيضاً أن يواصل الهلاليون العمل على بناء فريقهم و تقويته، فالخسارة وإن كانت مرة بسبب ظروفها، لن تكون نهاية الفريق، و اليأس لم يكن ليعرف طريقاً في قلوب الهلاليين منذ أن وضع الشيخ عبدالرحمن بن سعيد ( رحمه الله ) لبناته الأولى قبل 58 عاماً، والمهم أيضاً أن لا يتوسد الهلاليون أخطاء الحكام و ما يتردد عن المراهنات، و دورها في تغيير مجرى البطولة، وأن يعودوا إلى فريقهم وفتح ملفاته بهدوء للتعرف على الأسباب الفنية لعدم قدرته على تحقيق اللقب الآسيوي، و خسارته خمسة القاب محلية على التوالي. فالواقع يقول أن الفريق مازال يعاني فنياً، يكفي أن الفريق يسيطر على المباريات و لا يستطيع أن يهز الشباك، فالفائدة إذاً .. ؟؟ ويكفي أن الفريق لم يسجل في آخر ثلاث مباريات حتى فوزه الأخير على الفتح جاء بنيران صديقة !! وهذا الأمر تحدثت عنه و تحدث عنه غيري من الهلاليين المخلصين طوال العامين السابقين، لكن مدرب الهلال السابق الجابر إختار أن يرمم الدفاع على حساب الهجوم من خلال التعاقد مع قلبي دفاع أجنبيين ( كواك و ديقاو ) ومحور دفاعي ( كريري ) و قد نجح في وضع ساتر دفاعي قوي عن مرمى الفريق لكن الهلال بقي يعاني في المقدمة فخسر الدوري و خسر كأس الملك، و غادر المدرب ثم جاء ريجي الذي لم يضف جديداً على صعيد اللاعبين و ربما لم يسعفه الوقت لذلك، و ربما أنه أخذ بتوصياتٍ من هنا أو هناك، ومع ريجي تعاقد الهلال مع المحور الدفاعي بينتلي، وتكررت الأخطاء بتقوية الدفاع على حساب الهجوم، رغم أن الهلال كان بطلاً طوال تاريخه بسبب تطبيق النظرية الفنية التي تقول أن الدفاع خير وسيلة للهجوم ... فأن تسجل ثلاثة أهداف ويدخل في مرماك هدفين خير من أن لا تسجل و لا يُسجل قي مرماك !! على الهلاليين الآن أن يعرفوا ماذا يدور في فريقهم و كيف يعود بطلاً من جديد، البكاء على اللبن المسكوب لن يفيد، و البحث عن أعذار - رغم منطقيتها - لن يفيد في النهاية، فقد تعود الهلاليون على ذلك طوال تاريخ فريقهم و مع ذلك بقي الزعيم في المقدمة ...على الهلاليين أن يتركوا المجاملات جانباً، و أن يتعلموا من الدرس الآسيوي القاسي، فعندما يريد ريجي أن يغير و يبدل في صفوف فريقه يصعب عليه ذلك، لعدم وجود لاعبين بدلاء أكفاء، و المؤسف أن قائمة الهلال تضم أسماء لا يمكن أن تجد فرصتها في فرق أخرى، و الهلاليون يعرفونهم جيداً ... على الهلاليين التحضير من الآن لفترة التسجيل الشتوية بهدوء و معرفة إحتياجات الفريق الفعلية، إن على صعيد اللاعبين المحليين، أو اللاعبين الأجانب ...مشاكل الهلال الفنية واضحة، و حلها هو مفتاح العودة التي يريدها الهلاليون الحقيقيون !! مراحل ... مراحل - من حقهم الاحتفال بخسارة الهلال ... ومن حق غيرهم الضحك عليهم !! - يتساءل ألم ييأس الهلاليون من المنافسة على اللقب الآسيوي 14 عاماً .. هذا و فريقه لم يحقق اللقب الآسيوي طوال تاريخه و لم يعرف طريق الدوري منذ 33 عاماً ؟؟ - من أجل الذوق العام ... أتمنى من إدارة المنتخب الأول أن تضع تنظيماً خاصاً بالملابس التي يحضر بها اللاعبون للمعسكرات و يظهرون فيها في الأماكن العامة أثناء المعسكرات، فهم يمثلون الوطن، ويجب أن يكونوا على قدر المسئولية . - البعض جهز تغريدات خاصة قبل النهائي الآسيوي في حال الفوز أو الخسارة ..إن فاز فـ( ... ) هو السبب و إن خسر فـ( .... ) هو السبب، وفي كل مرة توجه مختلف !! - يبدو أن صديق الجميع الزميل إبراهيم الفريان سيجد منافسة شرسة على لقب ( ملك الفلاشات ) فهناك من دخل على الخط !! - النصر يتصدر الدوري السعودي .. وقائمة المنتخب تضم 3 لاعبين نصراويين فقط، علماً بأن القائمة السابقة التي لعبت أمام الأورغواي ضمت 6 لاعبين قبل استبعاد غالب بسبب الإصابة !! - اعتراف لاعب أنه سجل هدفاً باليد سواء كان صادقاً أو ساخراً ....ألا يستحق مناقشة من البرامج الرياضية و قبل ذلك من لجنة الانضباط ؟؟


*نقلا عن الجزيرة السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط