.
.
.
.

بداية مقبولة نسبياً !

صالح الحمادي

نشر في: آخر تحديث:

نتيجتا المباراتان اللتين جمعتا المنتخب السعودي مع نظيره القطري (1/1)، ومنتخب البحرين مع المنتخب اليمني (0/0) في إفتتاح دورة كأس الخليج العربيه لكرة القدم، مساء الخميس في ملعب الملك فهد الدولي في العاصمه السعوديه الرياض تعتبران مقبولتين، قياساً بكونهما المباراتين الافتتاحيتن لفرق المجموعة الاولى!.
شخصياً .. بعيداً عن العواطف الوطنيه، وبكل موضوعيه، الأخضر السعودي كسب نقطة غاليه من أمام العنابي المتطور كثيراً في هذه الحقبة الكروية الخليجيه، بل هو الأكثر تطوراً بعد منتخب الإمارات فالسنوات القريبة الماضيه.
فالشوط الثاني كان المنتخب القطري قريباً جداً من معانقة الترشيحات التي منحته الافضليه على المنتخب السعودي المستضيف!.
الإسباني لوبيز كارو مدرب السعوديه ما يزال يغرد " تركيبةً عناصريه " على هواه - ومن حقه - مادام لا يخسر رسمياً حتى الان، ضارباً بكل الانتقادات السعوديه عرض المحيط!!.
فبعدما تجاوزت إختياراته محور السعوديه الاول ( النصراوي المميز ) ابراهيم غالب؟!. ركن بجانبه ( المحور الاهلاوي البارز ) وليد باخشوين!!، وفضل عليه ( الشبابي المجتهد ) الخبيزي!!.
في مجمل الاحوال كاتب هذه السطور مازال عند رأيه بتقابل طرفا الافتتاح فالنهائي؟! ولعل التعادل يعزز ذلك!.
ماذا عن النزال الافتتاحي الثاني الذي جمع منتخبي اليمن والبحرين؟!.
الاخير على الرغم من خلقه للعديد من فرص التسجيل ظهر دون مستوى الترشيحات، التي تضعه ضمن الاربعه الكبار المرشحين للمنافسه على الكأس!. وفي المقابل كان المنتخب اليمني مفاجأة جميله لكل النظار والمراقبين، ولولا قلة الخبره والتجربه، فضلا ً عن التسرع لكان المنتخب المتصدر لفرق مجموعته!.
بقي القول : المستوى الفني أفضل من الأداء البدني للمنتخبات حتى الان، ونعطي درجة مقبول ليوم الافتتاح الذي ظهرت عروضه متواضعة كتواضع التنظيم السعودي!!.

*خاص بالعربية.نت - رياضة

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.