اجتماع الجمعة وكلاسيكو “الخوّافين”

عبد الله فلاتة
عبد الله فلاتة
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة


* لم تنتظر جماهير الكرة السعودية اجتماع كما تنتظر هذه الأيام اجتماع اتحاد الكرة يوم غدٍ الجمعة في جدة.
* الانتظار ليس لاقالة المدرب لوبيز فالاقالة قد تمت بالفعل وتحتاج فقط الإعلان الرسمي ولكن ما تريده الجماهير بالضبط مرحلة جديدة من العمل المنظم والخطط الواضحة ووضع حد لمرحلة الاجتهادات والتخبطات.
* اجتماع اتحاد الكرة يحتاج إلى مصارحة فيما بين الأعضاء وليس مجاملة أو على النقيض تماما وليس خلافات تساهم بشكل أو بأخر في افشال الاجتماع.
* اقالة لوبيز ليست نهاية المشكلة ولكنها بداية لعهد جديد ينتظر فيها ان يتم التعاقد مع مدرب متمكن يقود الأخضر في المرحلة المقبلة ولست مع من يرى ان ضيق الوقت يفرض التعاقد مع أسماء سبق لها العمل في السعودية وتعرف اللاعبين لان السبب بسيط وهو ان كأس آسيا ليست الهدف المتاح لمن ترنح في كأس الخليج حتى وان كان المنتخب يضم عناصر قادرة على الابداع والمضيء بعيدًا في البطولة القارية.
* عموما اجتماع غدٍ الجمعة أما ان يعيد الثقة في اتحاد الكرة أو يكتب النهاية بفقدان الثقة، والكرة على طاولة الاتحاد وفي ملعب أعضائه والقرارات لهم وحدهم.
كلاسيكو الكرة السعودية
فرض تخوف المدربين الرومانيين على أجواء الكلاسيكو، فبيتوركا لا يريد ان يخسر فاهتم بالجانب الدفاعي على حساب الاستفادة من الأرض والجمهور مع ذلك كان مدربا ناجحا وظهرت بصمته على الفريق خطوط متقاربة ومتماسكة وتأمين لخط الدفاع ومن خلفهم المرمى، في المقابل الهلال شارك في المباراة بكافة عناصره المتاحة وسعى للفوز إلا ان مدربه ريجي يؤكد في غير مرة أنه لا يستغني عن اللعب بمحورين حتى وان كان من يواجهه فريق متمترس دفاعيًا.
غابت الأهداف فاختفت المتعة من قمة الكرة السعودية مع ذلك يبقى الكلاسيكو بلونه وطعمه ورائحته ومتعته فقد سجل الرقم القياسي للحضور الجماهيري وحلاوة الكرة بجماهيرها.

*نقلا عن عين اليوم السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.