.
.
.
.

بندر بن محمد "مغرر به"..!!

خلف ملفي

نشر في: آخر تحديث:

هل أنت "دخيل"، أم مغرر بك؟
سؤال يتجاذبه الهلاليون، كل هلالي يسأل زميله أو صديقه أو أصدقاءه في حواراتهم الودية وفي تجمعاتهم وفي مواقع التواصل الاجتماعي، كرد فعل على حديث رئيس هيئة أعضاء شرف نادي الهلال الأمير بندر بن محمد لبرنامج (أكشن يا دوري) مع الزميل وليد الفراج، وهو يؤكد أن من ينتقدونه ورئيس النادي الأمير عبدالرحمن بن مساعد "دخلاء" أو "مغرر بهم".
هناك من يسخر، وآخرون يتفاعلون بالمثل مع هذا الحديث التفاعلي الذي يرد على انتقادات الجماهير والإعلام بعد أن توسعت دائرة الهجوم والمطالبات باستقالة الأمير عبدالرحمن بن مساعد من رئاسة النادي، وأن يتنحى الأمير بندر بن محمد عن الإشراف على الفئات السنية وأن يؤدي دوره كرئيس للشرفيين.
وإذا كان الأمير بندر (سيسمع مني) فأؤكد له أنني وبعد أن تقصيت كثيرا من ردود الفعل فقد توصلت إلى نتائج متطابقة أقدمها له (مجانا) ومن باب (إهداء العيوب) بلا منة، وهي:
- أنت ياسمو الأمير (تسمع) لمن يروجون لمعلومات خاطئة.
- تتعامل مع سماسرة ينتفعون من النادي.
- وظفت (دخلاء) على ناديك سواء من جلسائك أو بعض من يعملون في الفئات السنية.
- تُكرر تأخير رواتب ومستحقات المدربين والإداريين واللاعبين سنويا، إلى درجة أن بعض (غير السعوديين) خسروا إجازاتهم بين ذويهم في الصيف الماضي بسبب تسولهم في ممرات النادي دون مجيب..!
- خسر الهلال أهم صفقة لبناء الأجيال مع الطاقم الإسباني الذي حضر قبل سنتين بدعم من الاتحاد الإسباني لكرة القدم، ولكنهم عوملوا بالتسويف إلى أن ضاقت بهم السبل وعادوا إلى مدريد منكسرين مذهولين من الوعود الزائفة، هذا ما سمعته ثم تيقنت من أحد الأصدقاء الذي قابلهم في مدريد، مبينا أن كبيرهم وقع عقدا لإدارة أكاديمية "أتليتيكو مدريد".
- أنت كرئيس أعضاء شرف لا تدعم ولم تؤدِ أهم واجباتك في جمع الشرفيين وتحفيزهم للدعم، وحينما بادر أحدهم لتولي مهام "السلة" تصديت له كي يستمر صديقك إبراهيم اليوسف "لاعب القدم" سابقا، مشرفا على "السلة"..!
- سمعت أن سامي الجابر، وبعد أن تسلم مهامه مدربا للفريق الأول وقبل أن يظهر في حواره الشهير في برنامج (ياهلا)، قدم لك ملفا كاملا لتطوير الفئات السنية، ولكنك لم (تنصت) له ولم تنظر إلى الملف، بل تأففت ممن كان أمامك..!
- سمعت أن ملايين الهلاليين لديهم الرغبة في شراء منصبي (المشرف على الفئات السنية) و(رئيس أعضاء الشرف)، فهل أنت مستعد للتنازل عنهما أو أحدهما، ولن أقول بيعهما لأنك أسمى من أي تأويل في هذا المقام.
- بالإجماع من خلال ما (سمعت) وحللت وكونك (كبير) الهلاليين، كرئيس أعضاء الشرف، وبما أنك تحب الهلال حبا جما، فعليك أن تثبت ذلك بالتنحي عن الفئات السنية وتترك الإدارة تعمل باستقلالية، وتساعدها من موقعك (الكبير) لجذب كل الهلاليين لناديهم، كجزء من واجباتك، وبما أن الكل يدينون بخدماتك الكبيرة منذ تبنيت مدرسة الهلال، فحافظ على ما كان ليبقى.
- أخيرا، أتمنى أن تكون (قرأت) الحوارات والتصريحات المتعددة من لاعبين قدامى بعضهم كانوا يدفعون من جيوبهم لخدمة ناديهم في "زمن الطيبين"، ولك أن تفند آراءهم، فهم بكل تأكيد ليس مغررا بهم ولا هم دخلاء.
أما الشق الثاني من كشف الحساب الأزرق، فيخص الإدارة برئاسة الأمير عبدالرحمن بن مساعد، وسبق وقلت بعض ما يجب في ظل الغضب الجماهيري الكبير بعد خسارة الديربي أمام النصر، ومع تفاقم السلبيات وتوسع دائرة النقد، فسيكون المقال القادم عن سلبيات وإيجابيات عمل وتعامل الإدارة.


*نقلاً عن الوطن السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.