.
.
.
.

رئيس "الآسيوي": مونديال قطر سيقام بين نوفمبر وفبراير

نشر في: آخر تحديث:

أوضح الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، أن موعد إقامة مونديال قطر 2022 انحصر بين فترتين، نوفمبر - ديسمبر أو يناير - فبراير.

وقال سلمان بن إبراهيم: "هناك خيارات كثيرة مطروحة، والمشكلة أن الكل يبحث عن مصلحته ورؤيته، ولكن يجب علينا جميعا أن نراعي مصلحة البطولة نفسها، والمسألة انحصرت بين يناير - فبراير أو نوفمبر - ديسمبر".

وأضاف " أتمنى شخصيا أن تقام البطولة في نوفمبر وديسمبر".

ويترأس سلمان بن إبراهيم اللجنة المكلفة من الفيفا ببحث توقيت إقامة البطولة.

وشدد "على أن كل المنطقة ستستفيد من تنظيم قطر لكأس العالم 2022، خصوصا لقرب المسافات بين دول الخليج التي لا تزيد عن ساعة بالطائرة، وأن أبعد مسافة تستغرق ساعتين على العكس من الولايات المتحدة التي كان السفر بين مدنها يستغرق 5 ساعات أحيانا، وهو نفس الحال في كندا عندما نظمت مونديال الشباب".

وعن انتخابات رئاسة الاتحاد الآسيوي في مايو المقبل قال "هناك قناعة لدى الغالبية باستمرار الرئيس، ولكن هناك 6 شهور كاملة على موعد الانتخابات وكل شيء وارد".

وعلى صعيد انتخابات رئاسة الفيفا اعتبر أن "بلاتر هو الأصلح لقيادة الفيفا لفترة رئاسة جديدة".

وتحدث عن كأس آسيا قائلا "هناك 3 دول تقدمت لتنظيم بطولة 2019، وهي السعودية والإمارات وإيران، وهي مؤهلة لتنظيم البطولة بمشاركة 24 منتخبنا".

وتابع "حظوظ العرب صعبة في أستراليا، وأتمنى وجود فريق عربي في النهائي ليكون لدينا فريق من الشرق وآخر من الغرب، وهو قمة النجاح الجماهيري، ولكن على صعيد المرشحين فأرى أن أستراليا الدولة المضيفة مرشحة للمنافسة، وكذلك المنتخب الياباني حامل اللقب".

وأشار إلى أنه "طلب اجتماعا لاتحادات غرب آسيا للوصول إلى معادلة توافقية في انتخابات أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي".