.
.
.
.

عراب.. ألمانيا

خالد الربيعان

نشر في: آخر تحديث:

بعد اخفاقات الأخضر الماضية، وبعد سيل الاتهامات والتجاوزات الناتجة كلها عن الانفعال، مر بعض الوقت للتحدث بشكل أكثر عملية وعقلانية، والتعلم من الآخرين أملاً في الحذو حذوهم!!

الفترة التي يمر بها المنتخب السعودي بعد سلسلة من النجاحات السابقة الآن تشبه الفترة التي كابدها المنتخب الألماني منذ العام 2000 وحتى 2006, هناك بعض المشاكل التي سببها الرئيسي غياب عنصر التسويق الرياضي والاستثمار السليم في الأندية والتي تصب بشكل أساسي في مصلحة المنتخب الوطني، وما فيه المنتخب الألماني من انتعاش وشهرة وقوة منذ 2006 حتى الآن ما هو إلا صدى لقوة الكرة الألمانية وبروز نجم أندية مثل بايرن ودورتموند وغيرهما!!

الكرة الألمانية قبل نكسة التسعينات فازت بأمم أوروبا 96 في انجلترا، فاز دورتموند بدوري أبطال أوروبا 97 وكاد بايرن يفوز بها في 99 لولا معجزة يونايتد حيث فاز بالبطولة في آخر دقيقة!!

بعد هذه الفترة الحافلة كانت المشكلات تتوالي نتيجة اعتماد الدوري على لاعبين أجانب حيث كانت رواتبهم أقل من اللاعبين الألمان!!، زادت نسبة اللاعبين الأجانب من 17 % إلى 35 %، خرجت ألمانيا من كأس العالم 98 بعد هزيمة مذلة بالثلاثة من كرواتيا، في يورو 2000 خرجت من الدور الأول بعد هزائم كارثية!!، في يورو 2004 كانت الهزائم بالثلاثة من البرتغال والتشيك!!

بيكنباور هو عراب ألمانيا بعقليته الإقتصادية والتسويقية الرياضية الفذة كان السبب الأساسي في انتشال الكرة الألمانية من هذا الوحل، قام بوضع خطة لتطوير الدوري الألماني، طلب من جميع الأندية إنشاء أكاديميات لكرة القدم لإخراج الناشئين، انظر الآن لجوتزة وريوس وشورلة!!، قام بالإشراف على إنشاء 121 مركزاً وطنياً لتعليم المراهقين أسس كرة القدم الصحيحة!, قام بتيسير قوانين التجنيس للاعبين الأجانب من المحترفين، الآن نشاهد في منتخب ألمانيا بواتينج من غانا وكلوزة من بولندا وخضيرة وأوزيل من تركيا!

في 2002 انخفضت نسبة اللاعبين الأجانب من 60 % إلى 45 % حالياً، ولأول مرة حقق بايرن ميونخ 69 مليون استرليني من عائدات التليفزيون، وحقق من الرعاية مع أديداس وكوكاكولا وشيراتون وبرجر كينج ودويتشة تليكوم 163 مليون استرليني!

أدخل بيكنباور نظاماً جديداً في المدرجات وهو إمكانية الوقوف مقابل تخفيض قيمة التذكرة!! الأمر الذي أدى لارتفاع مبهر في الحضور الجماهيري للبوندزليجا حتى أصبح أعلى الدوريات جماهيرية ومشاهدة تليفزيونية في العالم!

الآن الدوري الألماني هو الأعلى جماهيرية بمعدل حضور 45 ألف في المتوسط!، حقوق البث التليفزيوني تعدت 150 مليون يورو، 40 % من عوائد الأندية الألمانية تأتي من بث المباريات، بايرن ميونخ من أعلى الاندية تحقيقاً للعوائد عالمياً (528 مليون يورو )، ومجموع أسعار لاعبيه بلغ 570 مليون يورو، قيمة صفقات لاعبي البوندزليجا الأخيرة 366 مليون دولار حقق منها وكلاء اللاعبين دخلاً 100 مليون!

أربع نجوم

بعد وضع النجمة الرابعة على قميص المنتخب الألماني الفائز بكأس العالم الأخيرة، نفدت قمصان المنتخب الألماني تماماً بعد 12 ساعة فقط من إطلاقها!، بيع منها 500 ألف قميص في نصف يوم خارج أوروبا فقط!، مبيعات القميص الألماني قفزت بمبيعات أديداس إلى 2.7 مليار دولار، الرئيس التنفيذي للشركة «كاتيا شيربر» اضطرت بنفسها للرد على المتابعين على «تويتر» عند نفاد القمصان بقولها إن قميص المنتخب الألماني الأول ذي النجمة الرابعة سيكون متاحا مرة أخرى لاحقاً.. ربما بعد أسبوع!!

*نقلا عن الجزيرة السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.