.
.
.
.

تجربة عمر السومة

عبدالله كبوها

نشر في: آخر تحديث:

• كرة القدم الحقيقية فلسفتها بكل اختصار الإرادة والروح والحماس والإصرار حيث أن موهبة اللاعب الفطرية جزء بسيط جداً من معادلة نجاحه على المدى الطويل ولعل هذا هو السبب الرئيسي في فشل وعدم استمرار الكثير من اللاعبين المحليين عموماً والخليجين خصوصاً.
• بدليل أننا لو استعرضنا تجربة اللاعب السوري عمر السومة محترف فريق الأهلي ونجم الموسم الحالي بلا أي منازع لوجدنا فيها مؤشرات تؤكد بوضح الفرق بين عقلية اللاعب الخليجي واللاعب العربي حيث يظهر هذا جلياً من خلال وعي ونضج عمر على المستوى الشخصي وحجم التواضع الكبير الذي يمتاز به ولعل أكبر دليل حادثة ذهاب عمر شخصياً إلى المطار لتوديع زملائه السابقين في فريق القادسية الكويتي بعد نهاية مباراة الأهلي السعودي والقادسية الكويتي ضمن منافسات مباريات الملحق الآسيوي المؤهل لدوري المجموعات.
• يومها أكثر ما أبهرني في شخصية عمر هو تصريحه لكافة وسائل الإعلام عن فضل تجربة الاحتراف في نادي القادسية الكويتي على تطوير مستواه الشخصي وشكره للنجم بدر المطوع ومساعد ندا على دعمهم الشخصي له هذا الحديث يؤكد أن فاتورة النجاح تتطلب أن يحافظ اللاعب النجم على قيم إنسانية وأخلاقية خلافاً لمستواه الفني في الملعب ولعل الحادثة الأخرى التي تؤكد معدن عمر الثمين قيامه بشكل شخصي بحت بالتنسيق مسبقاً لتحديد موعد زيارة الطفل المصاب بالسرطان فيصل عسيري رحمه الله والذي توفى قبل يوم واحد فقط من موعد الزيارة التي تم الاتفاق على أن يكون موعدها متزامن مع يوم وصول فريق الأهلي إلى مدينة الرياض لمواجهة النصر في المباراة الحاسمة التي أقيمت في الأسبوع قبل الماضي ضمن منافسات دورينا ويومها سجل عمر ثلاثية تاريخية مهدت صدارة الأهلي.
• أخيراً عمر دوماً يركز في تصريحاته على أن النجومية والتألق التي حصدها خلال مشواره القصير مع كرة القدم في سوريا والكويت والسعودية هي نتاج اهتمام ودعم أسرته المباشر له وقد ترجم هذا فعلياً حين أصر على جلب كافة أفراد أسرته إلى مدينة جدة قبل أتمام تعاقده مع الأهلي.
• كلمة أخيرة:التعليم والوعي والتربية الصالحة وإشراف الأسرة سبب نجاح الشخص..هذه هي تجربة عمر السومة.

*نقلا عن النادي السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.