.
.
.
.

الفيل الأزرق !!

عبدالله كبوها

نشر في: آخر تحديث:

ربما كرة القدم لو رغبت في اختيار رمز لها في السنوات الأخيرة لأصابتها الحيرة كثيراً بينما لو كان الأمر بيدي لاخترت مباشرة ديديه دروجبا نجم تشيلسي الإنجليزي.
• رغم أن دروجبا في 37 من العمر لكنه دوماً يلعب بروح وأحلام الصاعدين في البحث عن التتويج بالبطولات، ولعل الشيء الآخر البارز في مسيرة هذا الفيل الإيفواري هو حماسه الغريب وإصراره على النجاح، حيث لم تبرز قدراته التهديفية إلا عام 2003 حينما كان يبلغ 25 من العمر، حيث ظهر لأول مرة مع منتخب ساحل العاج وانتقل إلى نادي اولمبيك مرسيليا في دوري الدرجة الأولى قادماً من دوري الدرجة الثانية الفرنسي.
• بعد ذلك بعام واحد فقط طرق باب النجومية والشهرة حين ذهب عام 2004 إلى نادي تشيلسي وهناك حقق كل المعجزات، حيث حقق لقب الدوري الإنجليزي 4 مرات وحقق كأس الاتحاد الإنجليزي 4 مرات وحقق كأس رابطة الأندية الإنجليزية 3 مرات وحقق درع الاتحاد الإنجليزي مرتين وحقق كأس دوري أبطال أوروبا مرة واحدة.
• الجدير بالذكر أنه كان قد ترك تشيلسي من عام 2012 حتى عام 2014 قبل أن يعود مجدداً هذا العام ويختتم مسيرته في الفريق اللندني الشهير، وهنا أود التطرق إلى حادثة شهيرة جداً في مشواره حيث بمجرد أن تم الإعلان عن تعاقد تشيلسي معه مقابل 24 مليون جنيه إسترليني انتقد الجميع تلك الصفقة ووصفوا قيمتها بالمبالغة يومها خرج مدرب الفريق مورينيو في مؤتمر صحفي وقال"لا تحكموا عليه الآن بل احكموا عليه عندما يخرج من تشيلسي".
• بينما صرح هو وقال"مورينيو يعرف المستقبل جيداً "وفعلاً شاء القدر وحدث هذا السيناريو المثير قبل أسبوعين خلال مباراة الجولة الأخيرة للدوري الانجليزي، حيث حمل لاعبو تشيلسي دروجبا أثناء تبديله على الأعناق من منتصف الملعب حتى مقاعد الاحتياط المتواجد فيها الأب الروحي للجميع مدرب الفريق مورينيو في مشهد رومانسي ومؤثر تماماً.
• كلمة أخيرة: قبل أسابيع.. كرمه البنك البريطاني الشهير باركليز، الراعي الرسمي للدوري الإنجليزي على كافة أعمال مؤسسته الخيرية في قارة أفريقيا واختارته الخطوط الجوية التركية لمشاركة الأسطورة ميسي بطولة فيلم الإعلاني الترويجي الجديد لها عام 2015.

*نقلا عن النادي السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.