.
.
.
.

رحيل هزازي

مساعد العبدلي

نشر في: آخر تحديث:

ترددت في وقت متأخر من مساء السبت أنباءً عن حسم الإدارة النصراوية لصفقة المهاجم نايف هزازي بعد رفع العرض المقدم لنادي الشباب ليصل إلى 28 مليون ريال بدلاً من 22 مليونا...
ـ ومع ساعات فجر الأحد تقدم الأمير خالد بن سعد رئيس نادي الشباب باستقالته (رسمياً) من منصبه وهو ما أثار الكثير من التساؤلات في الوسط الرياضي السعودي...
ـ هل هناك من علاقة بين ملف انتقال هزازي واستقالة رئيس نادي الشباب؟
ـ هل الرئيس المستقيل يرفض أن تتم الصفقة وعندما تم حسمها قرر الاستقالة؟ أم العكس... وهو أن الرئيس المستقيل يريد إتمام الصفقة لضخ المال في خزينة النادي وعندما لم يتم حسمها (لأي سبب كان) قرر الاستقالة والرحيل...
ـ كلها أسئلة حائرة أثيرت مساء السبت وفجر الأحد وربما وقت نشر هذه المقالة تكون الغيوم قد انزاحت وبانت الحقيقة...
ـ أقصد هنا بالحقيقة صفقة انتقال هزازي وماذا تم بشأنها... واستقالة رئيس الشباب وما هي مبرراتها...
ـ أما بالنسبة لرأيي الشخصي فأعتقد أن (عقد) نايف هزازي مع نادي الشباب يعتبر بمثابة كنز على الشبابيين أن لا يضيعوا استثماره... أعني هنا أن بيع عقد نايف في هذا التوقيت بالذات يعد تصرفاً ايجابياً من إدارة نادي الشباب لضخ مبلغ كبير من المال بعد أن وضح للجميع معاناة الخزينة الشبابية من الشح المالي...
ـ هنا لا أتحدث عن رحيل نايف للنصر إنما لأي ناد كان... على الإدارة الشبابية أن تعلم أن من سيضخ على الخزينة الشبابية اليوم قرابة 30 مليون ريال قد يرحل بالمجان بعد أقل من سنتين عندما يدخل الفترة الحرة...خصوصاً أن المؤشرات تؤكد رغبة اللاعب بالرحيل...
ـ قد يقول آخرون أن لاعباً كحسن معاذ قد يطلب هو الآخر الرحيل ولو حدث ذلك فما الذي يمنع إدارة الشباب من أن تمنحه فرصة الانتقال متى حصلت الإدارة على عرض مغر يشكل مع مبلغ انتقال نايف ميزانية ضخمة تساهم في إعادة الفريق الشبابي لسابق عهده...
ـ ذات يوم رحل عن الشباب صالح الداود وخالد المعجل وفؤاد أنور والواكد والشيحان ومرزوق العتيبي وكثيرون ممن صنعوا مجداً شبابياً في فترة ذهبية لهذا النادي الكبير ورغم رحيلهم ظل الشباب يحقق البطولات...
ـ اليوم لدى إدارة الشباب كنز يتمثل في عقد نايف هزازي وكذلك حسن معاذ وانتقالهما (لو تم) سينعش خزينة الليث بملايين تساعد الإدارة في تدعيم الفريق بمحترفين أجانب متميزين ولاعبين محليين يفيدون الفريق...مع القول أن بقاءهما لن يخدم الفريق كثيراً من الناحية الفنية ورحيلهما لن يؤثر بشكل كبير.

*نقلا عن الرياضية السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.