.
.
.
.

اطردوا المسربين..!!

أحمد الشمراني

نشر في: آخر تحديث:

** ليست مشكلة ولا قضية أن يكون لك مصادرك داخل أي ناد أو أي اتحاد، فثمة شخصيات عاملة في الأندية والاتحادات هي من تقوم بدور تغذية الإعلام بالأخبار أولا بأول، ولكن في الأهلي تحول الأمر إلى ما هو أخطر من تسريب أو مد الأحباب بالأخبار إلى ما هو أدهى وأمر..!!
** مكاتبات الأهلي مع الشباب تنشر قبل أن يصدر الأهلي بيانه التوضيحي وفي عدة حسابات، وخبر التوقيع مع اليوناني ينشر قبل أن يعلن النادي الخبر بساعات، فهل مثل هذه التجاوزات تترك هكذا يا إدارة الأهلي..؟؟
** وإن فتحت الملف كاملا، ربما تأخذني الاستنتاجات إلى ما يسمى بتخريب من نوع آخر، وربما يأخذني سوء الظن إلى تصديق ما يقال همسا أن المسربين حول النادي وقريبون من فريق القدم..!!
** ينبغي على إدارة الأهلي وإدارة فريق القدم أن يبحثوا هذا الأمر بصراحة، وأن عرفوا هذا المسرب أو المخرب سواء كان من إدارة النادي أو إدارة الفريق يمنحوه تأشيرة خروج من النادي؛ لأن مثل هذا قد يفعل ما هو أكبر..!!
** فمن يتابع الأندية وأخبار الأندية يجد أن كل ناد يقدم أخباره وفق سياسة النادي، إما من خلال رئيس النادي أو المركز الإعلامي بصورة تجعل الكل يحترم هذه الأندية التي تحترم جماهيرها، فلماذا الأهلي فقط توزع أخباره بين وسائل التواصل الاجتماعي بهذه الصورة السيئة، والتي لا تشبه الأهلي في شيء..!!
** هناك من يلوم المركز الإعلامي ومن يشوه المركز الإعلامي في الأهلي بسبب عدم نشره أخبار النادي كما هو حال كثير من الأندية، في وقت نرى أسرار وأخبار الأهلي بالكوم في تويتر والواتس والصحف ومن مصادر ذات صلة مرة، ومرات من مصادر موثوقة، فهل هنا الحق على المسرب والمخرب أم على مركز لا يمكن أن يقدم خبرا أو معلومة إلا بتوجيه من الإدارة، والتي يجب أن تحمي مركزها الإعلامي وتمنحه كل جديد أو تلغيه، وهو في ظل وجود التسريبات معطل تماما، وأخشى أن يكون لهذه التسريبات أجندة أخرى تجاه الزميل عبدالله الشيخي وزملائه في المركز..!!
** أقول هذا ليس لمجرد أن أقول أنا هنا، فقبل الشروع في طرح هذا الرأي أجربت اتصالات بمن ساءهم ما ساءني نائب الرئيس المرشح عبدالله بترجي والمشرف على قدم الأهلي مروان دفتردار، وكان الاستياء من الطرفين وإن كنت أجزم أن الاثنين عرفوا ما يستحق أن يعرف في هذه القضية التي اسميها قضية؛ كونها كذلك، فمن يخون الأمانة بكشف أسرار النادي وتسريب مستنداته غير جدير بما أوكل له من مهام..!!
** بقي من الحقائق التي تستحق أن تناقش في حضرة الأهلي ومن خلال الأهلي، قضية الجدولة والتي رفع الأهلي هذه المرة احتجاجا للجهات المعنية يشكو فيه عبث مشجعين في اللجنة، وأتمنى أن لا يتراجع الأهلي في البحث عن حقوقه حتى ولو لزم الأمر توجيه إنذار للاتحاد السعودي لكرة القدم وأن تهور أنصحه أن لا يقول كما قال ذاك الرئيس فساد فساد فساد..!!
** أيها الرئيس حس يا صديقي بظلم من وضعك على هذا الكرسي صوتا معلنا وتاريخا لا يذكر في الرياضة إلا ويذكر اسمه..!!
** لا يريد منك الأهلي إلا حقه فقط، وإن كنت بعد قضية الكاس أدركت أن في الأمور أمورا..!!
** أحترم في كثير من الأندية أخذ حقوقها كاملة، ولا أحترم في بعضها البحث مع حقوقها عن حقوق غيرها..!!

..ومضة
يوم ضاقت قلت وينك يا الفرج...قال جيت
وشفت حولك ألف صاحب..وخفت اسببلك حرج

*نقلا عن عكاظ السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.