.
.
.
.

المجد المفقود

فرح سالم

نشر في: آخر تحديث:

كلما ظن جمهور مانشستر يونايتد أن فريقه عائد بقوة عاد يترنح من جديد، فهذا الفريق لم يفق من صدمة رحيل أليكس فيرغسون حتى الآن، ففي أسوأ حالات يونايتد ولاعبيه مع السير أليكس كان من الصعب أن تهزمهم، والآن مع الهولندي لويس فان غال وكل هذه الانتدابات والتحركات في سوق الانتقالات كلما فتحت الأسواق أبوابها، إلا أن الشياطين الحمر لا يزالون يبحثون عن مجدهم المفقود.
وهنا يجب أن نتذكر طيب الذكر ديفيد مويز الذي خلف السير أليكس مباشرة في تدريب الفريق، وكيف أنه عانى كثيراً في ذلك الموسم الذي لم تمنحه فيه الإدارة ما منحته لفال غال من ميزانية مفتوحة لشراء اللاعبين، ومع هذا كانت بداية يونايتد في الدوري أفضل مع مويز من بدايته مع فان غال، ومن وجهة نظري مويز لو أُعطي نصف ميزانية فان غال لربما كان حال الفريق أفضل مما هو عليه الآن، ولا شك في أن مباراة الفريق قبل أمس مع سوانزي أثارت تسؤلات كثيرة لدى النقاد، لعل أبرزها هل هذا هو حقاً مستوى الحارس سيرخيو روميرو، وهل مشكلة دي خيا تلقي بظلالها بقوة على خشبات يونايتد؟ أما هجوم الفريق فيبدو أن روني يحتاج لمساندة في المقدمة، لأنه لا يستطيع فعل كل شيء في تشكيلة يحتاج فان غال فيها لأكثر من مجرد ملايين ليعيد إليها مجدها المفقود.

*نقلا عن الرؤية الاماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.