فان غال جعلنا "نكتة" العالم، فمن سيحاسبه الآن؟!

بول سكولز
بول سكولز
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

"فان غال لا يريد الخير لـ مانشستر يونايتد"، عبارة لطالما حاولت جاهدا نزعها من رأسي خلال الفترة الماضية، لكنها تعود كل مرة لتترسخ أكثر بفضل القرارات الغريبة التي يتخذها هذا الرجل.


استيقظت كالكثير من عشاق هذا الفريق العظيم صباح أمس على سماع أخبار جدية عن تحركاته في آخر أيام "الميركاتو"، لكني صدمت، نعم صدمت لهول ما سمعت، شيشاريتو يغادر إلى باير ليفركوزن، ويانوزاي يعار إلى بوروسيا دورتموند وبمقابل كل هذا الفريق يدفع 50 مليون أورو ''أووه'' نعم صدقوا 50 وليس 5 ! للتعاقد مع مهاجم فرنسي شاب من موناكو لم يسجل أكثر من 15 هدفا في 74 مباراة لعبها حتى الآن في مسيرته الاحترافية.


ظننت لوهلة أن الأمر يتعلق بنكتة، لكن تأكيد الخبر أشعرني بخجل كبير، خجل أن تنتمي لكيان أصبح جميع من في أوروبا حتى الصغار منهم والدخلاء على عالم كرة في صورة الملاك الروس لـ موناكو يتلاعبون بـ "المان يو" ويكبدونه خسائر مهولة، بسبب زلات لا تغتفر من مدربه الذي لا أشك أن أحدا يفهم اليوم ما يريد فعله بـ مانشستر يونايتد.


فان غال يتلاعب بمشاعرنا جميعا، يصر على فعل ما يريده فقط، لكن من سيحاسبه على كل هذه القرارات غير المفهومة، هل سيدفع هذا الرجل ثمن أخطائه، أم أنه سيخرج بالطريقة التي يريدها أيضا يوم يثبت فشله، وهذا متوقع جدا بالنسبة لي.


ما لا أفهمه هو السلبية الكبيرة التي يتعامل بها رجال الإدارة وحتى صديقي رايان غيغز مع ما يفعله فان غال، عذرا رايان عهدتك أقوى من هذا، وكنت أنتظر أن تقوم بعمل أفضل، ترك يانوزاي المتألق يرحل هكذا، لا يتحمل مسؤوليته فان غال وحده، يمكنني القول إنك كنت أكثر من يمكنه أن يقنعه بإبقاء اللاعب، لكن ربما سلطة هذا الرجل أرعبتكم جميعا وجعلتكم تقضون آخر أيام "الميركاتو" مختبئين في بيوتكم.

*نقلا عن الهداف الجزائرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.