الإمارات جمعتهم

محمد جاسم
محمد جاسم
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أكثر من خمسة أعوام لم تشاهد فيها الجماهير المصرية لقاء القمة الذي يجمع بين قطبي الكرة في مصر من المدرجات، الأمنية تلك حققتها الإمارات عندما جمعت الأهلي والزمالك على كأس السوبر في دار الزين وعلى أجمل استادات كرة القدم في العالم. ولأول مرة منذ عدة أعوام تابع أكثر من ٩٠ مليون مصري القمة التقليدية مباشرة من استاد هزاع بن زايد الذي كان على موعد مع قمة استثنائية ومباراة تاريخية تسابق فيها الإماراتيون والمصريون لتقديم ملحمة كروية أكدت للعالم أجمع عمق العلاقة التي تربط بين البلدين ليس رياضياً فقط، بل في مختلف أوجه الحياة.
المبادرة الإماراتية الأولى من نوعها في استضافة كأس السوبر المصري بين قطبي الكرة في مصر حققت أرقاماً قياسية من النجاحات من حيث حجم التفاعل الجماهيري بعد أن نفدت جميع تذاكر المباراة ولم يكن هناك موطئ قدم في استاد هزاع بن زايد الذي امتلأ بـ٢٥ ألف متفرج، وكان هناك آلاف من الجماهير التي لم تجد لها موقعاً داخل الاستاد، وإعلامياً نجحت شركة أبوظبي للإعلام في التعامل بحرفية عالية مع الحدث ومنحته الصبغة الدولية، وفنياً ارتقى الفريقان بتقديمهما مباراة مثيرة انتهت بفوز الأهلي بثلاثة أهداف لهدفين.
كلمة أخيرة
الإمارات جمعتهم وفتحت الأبواب أمام الجماهير المصرية للاحتفال بقمة الأهلي والزمالك من المدرجات.

*نقلا عن الرؤية الإماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.