.
.
.
.

هل عادت النمور الاتحادية؟

سمير هلال

نشر في: آخر تحديث:

عندما يلتقي الكبار في كرة القدم فلا غرابة ان نشاهد مباراة رائعة واداء مختلفا من اللاعبين؛ لأن المباريات الكبيرة دائما ما تغري اللاعبين في اظهار امكانياتهم واثبات ذاتهم، واللاعب الكبير دائما ما يظهر في المباريات الكبيرة.

قدم (الاتحاد والهلال) مباراة كبيرة تليق بمسمى الكلاسيكو، فأبدع نجوم الفريقين في اسعاد الجماهير الكبيرة الحاضرة بالملعب، واستمتع بها من هم خلف التلفاز.

الاتحاد كان حاضرا بقوة من خلال (روح لاعبيه واصرارهم)، وتلك الروح احد اسرار لاعبيه منذ زمن بعيد، فعندما تحضر روح لاعبيه من الصعب ان يخسر الاتحاد مباراة.

لاعبو الاتحاد بالملعب هم دائما (نمور)، وهذه النمور حتى وان كانت هادئة او جريحة فهي بالطبع مخيفة، واذا انتفضت هذه النمور وتعافت تصبح شرسة ومرعبة.

الهلال اختفى بالشوط الأول، وافتقد لاعبوه التركيز فكثرت اخطاؤهم بشكل غريب، ولكنه عاد بالشوط الثاني بشكل افضل، وكان قريبا من خطف التعادل.

الفوز على الهلال جاء في توقيت مهم، ولكن الأهم ان يستمر اللاعبون بهذا الأداء القوي في المباريات القادمة، اذا ما ارادوا العودة للبطولات واعادة الاتحاد للواجهة من جديد.

حتى يبرهن لنا اللاعبون ان فريقهم سيعود عليهم ان يحصلوا على نقاط المباريات الخمس القادمة (الفتح والوحدة والأهلي والخليج والشباب)؛ لأنها بوابة العودة للمنافسة الحقيقية.

الاتحاد فريق كبير وجماهيره لا تقبل بفوز فقط، بقدر ما هي تبحث عن بطولة؛ لأن المتعارف عليه دوما ان الأندية الكبيرة دائما ما تتغنى بالبطولات، والاتجاد ليس غريبا عن البطولات.

لا اتمنى ان يبالغ الاتحاديون بفوز فريقهم على الهلال، وان يكون هو منتهى طموحهم لأنهم ناد كبير ويجب عليهم التفكير في القادم لأن الدوري طويل ويحتاج لاعبين مقاتلين ويملكون الطموح والرغبة للوصول للهدف.

هؤلاء اللاعبون عليهم دائما ان يفخروا ويتذكروا ان خلفهم (جمهورا عظيما وكبيرا) وكل الأندية تتمناه، ولهذا عليهم ان يقدموا كل شيء في ملعب المباراة حتى يسعدوهم فهم يستحقون الشيء الكثير.

عوده الاتحاد ان استمرت هي بلا شك سوف تعطي قوة كبيرة لجميع المسابقات المحلية، وسيكون الاتحاد رقما صعبا وندا قويا لجميع الكبار تحديدا، وسيكون واحدا من اهم المرشحين لكل البطولات.

أخيرا..

السؤال: بعد مباراة الهلال، هل عاد الاتحاد الذي نعرفه؟ وهل هو قادر هذا الموسم على تحقيق البطولات؟ ام انه يحتاج لوقت حتى يعود؟

*نقلاً عن اليوم السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.