.
.
.
.

زيارة الرميثي

محمد جاسم

نشر في: آخر تحديث:

مناشدة مدرب منتخبنا الوطني الكابتن مهدي علي للشارع الرياضي بالوقوف خلف الأبيض وتنحية الانتقادات جانباً في هذه المرحلة المهمة، جاءت في توقيتها المناسب، لأن المنتخب وفي مثل هذه الظروف الاستثنائية بحاجة إلي تكاتف الجميع دون استثناء، وتأتي تلك المناشدة لمدرب المنتخب لتؤكد مدى حاجة اللاعبين إلى الدعم المعنوي، بعد أن تدخلت الظروف وحكمت علينا باتخاذ الطريق الأصعب للتأهل إلى الدور الثاني من التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال روسيا ٢٠١٨، وطالما أن هناك أربعة مواجهات متبقية تحمل في مضمونها أهمية كبيرة، فلا بد من مضاعفة التركيز لأن الوضع لا يحتمل المزيد من الأخطاء، خصوصاً ونحن مطالبون بالفوز في جميع المباريات المتبقية.
وفي هذا الإطار تركت الزيارة المفاجأة التي قام بها محمد خلفان الرميثي نائب القائد العام لشرطة أبوظبي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي، الذي حرص على الوجود في تدريبات المنتخب في معسكره الداخلي في أبوظبي استعداداً لمواجهتي تيمور وماليزيا، تركت انطباعاً إيجابياً كبيراً في أوساط البعثة، وستكون لها انعكاساتها وتأثيرها المعنوي على المنتخب، الذي بحاجة ماسة إلى مختلف أنواع الدعم المعنوي والاهتمام الشعبي حتى يعود إلى مستواه المعهود واحداً من أفضل منتخبات القارة الآسيوية.
كلمة أخيرة
نتمنى أن تحذو قياداتنا الرياضية حذو الرميثي في دعم المنتخب عبر الوجود خلف الأبيض حتى يعود إلى توازنه ومساره الصحيح.

*نقلا عن الرؤية الاماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.