.
.
.
.

لام: لن نتوقف عن حصد الألقاب

نشر في: آخر تحديث:

قِلة من اللاعبين فقط تختار الاعتزال الدولي وهي في القمة، ومن هؤلاء قائد المنتخب الألماني وفريق بايرن ميونيخ فيليب لام الذي وضع حدا لمسيرته الدولية صيف العام 2014، بعد أيام فقط من التتويج مع "المانشافت" بلقب كأس العالم للمرة الرابعة في تاريخ ألمانيا.

وإذا كان حماس "لام" قد خفت "دوليا" بعد مساهمته بفوز منتخب بلاده بلقب كأس العالم 2014 إلا ان الشغف بمواصلة مشوار الالقاب مع الفريق البافاري لايزال مستمرا، وبوتيرة تصاعدية، حيث أكد لام أنه سيعتزل اللعب بعد انتهاء عقده مع بايرن في عام 2018، مشيراً إلى عدم انتقاله لأي نادٍ آخر بعد ذلك.

فيليب، أيقونة بايرن، أظهر رغبة جامحة بتحقيق المزيد من الالقاب في معرض تعليقه على معسكر بايرن ميونيخ في الدوحة متحدثا عن "تحديات" "مقبلة" تنتظر الفريق وتتمثل بالقسم الثاني من "البوندسليغا" ومواجهة يوفنتوس الايطالي في الدور 16 من مسابقة دوري ابطال اوروبا.

ويتصدر بايرن ميونيخ ترتيب الدوري الالماني برصيد 46 نقطة متفوقا ب 8 نقاط عن اقرب منافسيه دورتموند.

وبدأت رحلة العشق بين فيليب لام (32 عاما) والفريق البافاري منذ نعومة اظافره حيث كان في عداد "الاولاد" الذين يجمعون الكرات في المباريات في "ستاد ميونيخ الاولمبي" الذي اعتمده بايرن ميونيخ لاستضافة مبارياته بين عامي (1972-2005) قبل افتتاح ستاد اليانز ارينا في مونديال 2006.

ومما لا شك في فيه ان المواكب لمعسكر الفريق البافاري الذي انطلق في الدوحة في السادس من كانون الثاني /يناير، يلاحظ ان الانطباع الذي نقله قائد الفريق ينسحب على جميع افراد البعثة، وعلى رأسها المدير الفني الاسباني بيب غوارديولا الذي عبّر عن حرص شديد بضرورة انهاء مسيرته مع بايرن ميونيخ بأبهى صورة اذ كشف عن رغبته بقيادته لمزيد من الالقاب المحلية والاوروبية في سعيه لتسليم خلفه المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي فريقا بطلا اسوة بما فعله سلفه الالماني يوب هاينكس عام 2013.

ويحاكي غوارديولا بكلامه ما عبّر عنه فيليب لام عندما أكد ان مسيرة بايرن ميونيخ ستستمر بقوة بعد غياب غوارديولا مستعيدا صورة الفريق الذي حقق موسما "خارقا" في 2012/2013 مع المدرب السابق يوب هاينكس رغم العلم المسبق بتولي غوراديولا للمسؤولية الفنية وقتذاك.

ويؤكد لام، الذي شارك في مونديالي 2006 بألمانيا و2010 بجنوب أفريقيا قبل مونديال البرازيل، وخاض إجمالي 113 مباراة دولية في مسيرته، ان الإصابات التي تعرض لها عدد من لاعبي بايرن في بداية الموسم اثرت بشكل كبير على خطط غوارديولا، في الوقت الذي يسعى فيه الفريق للفوز بجميع الألقاب.

ويلفت لام، الحريص على التحدث الى وسائل الاعلام باللغة الالمانية ، الى حرص الفريق على الاستفادة من فترة التوقف للاستعداد بصورة افضل للقسم الثاني من منافسات هذا الموسم.

وفي الوقت الذي يبدي فيه لام حزنه بسبب رحيل غوارديولا نهاية هذا الموسم لكنه في الوقت نفسه اثنى على قدرات المدرب الايطالي انشيلوتي، ويقول إنه سيكون البديل المناسب لقيادة النادي البافاري خصوصا ان هذا المدرب يعتبر من كبار المدربين في العالم وسبق له وَقّاد اي سي ميلان للفوز بلقب دوري ابطال اوروبا مرتين وكذلك نجح في قيادة ريال مدريد للفوز باللقب العاشر بعد غياب طويل عن هذه البطولة، وبناء عليه فانه يتوقع نجاح المدرب الايطالي مع البايرن.

وعلى الرغم قصر فترة المعسكر التي لن تتعدى الستة ايام الا ان قائد بايرن ميونيخ رأى ان الاجواء تبدو ممتازة كالعادة في ظل الطقس الدافىء الذي تتمتع به الدوحة في هذه الفترة من السنة مشيدا بأجواء المعسكر التدريبي خصوصا ان كل التسهيلات متوفرة خصوصا موضوع اقامة الفريق في فندق يقع في اكاديمية "اسباير" وهو ما يوفر في عامل الوقت الشيء الكثير.

وفي رد على سؤال ل"فرانس برس" حول قدرة الفريق على تكرار تحقيق الثلاثية، على الرغم من علم اللاعبين برحيل مدرب الفريق في نهاية الموسم، رأى لام ان كل الظروف تبدو مهيأة لذلك، ويقول : "نحن فريق اعتاد على الالقاب ونسعى بقوة لتحقيق اي بطولة نشارك فيها واعتقد ان التاريخ يشهد ان تغيير المدربين لم يؤثر على مسيرة بايرن ميونيخ سواء على الصعيد المحلي او الاوروبي".

ولا تبدو أجواء معسكر النادي البافاري مغايرة عن السنوات الست الماضية التي اعتاد خلالها اقامة معسكرا شتويا في الدوحة، اذ بدا كل شيء منظم ومبرمج لما فيه نجاح المعسكر على الرغم من عدم خوض الفريق لاي مباراة ودية مقررة.

وتتحكم الاجراءات التنظيمية الصارمة بالمعسكر اذ سُمح للجماهير العاشقة التي جاءت لحضور تدريبات بايرن من مختلف الدول الخليجية الفريبة بحضور الحصة الصباحية التي تبدأ يوميا الساعة العاشرة صباحا فيما قرر غوارديولا ان تكون الحصة المسائية التي تبدأ الساعة الخامسة بالتوقيت المحلي مغلقة بعيدا عن الاعلام والجماهير.

ويحظى معسكر النادي البافاري في الدوحة بأهمية خاصة في وسائل الاعلام الالمانية حيث يرافق البعثة ما يناهز ال50 اعلاميا من مختلف وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة، وتضم بعثة النادي 29 لاعباً من ضمنهم الرباعي المصاب المكون من ريبيري، ألابا، بن عطية، وغوتزه.

وسيكون معسكر بايرن ميونيخ في الدوحة الاخير بالنسبة للمدرب الاسباني بيب غوارديولا الذي سيغادر الفريق في نهاية الموسم متجها على الاغلب الى الدوري الانكليزي الممتاز، بحسب ما اعلن، علما ان "الفيلسوف" يرتبط بعلاقة وثيقة بالمسؤولين في منظومة كرة القدم القطرية اذ سبق له ان احترف عام 2003 في النادي الاهلي القطري كما عمل سفيرا لملف مونديال قطر 2022 الذي نالت الدولة الخليجية شرف استضافته في 2 ديسمبر 2010.