مرحلة النضج

محمد جاسم
محمد جاسم
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

هل ما حدث في الجولة الماضية لدوري الخليج العربي يمثل استثناء ومن الصعب أن يتكرر من جديد في جولة اليوم؟ أم أن أحداث الجولة 16 كان بمثابة الإعلان عن البداية الحقيقية للمسابقة؟ مع دخولها مرحلة النضج التنافسي التي أصبحت فيها نبرة التحدي مرتفعة، ومعها أصبح سقف الطموح عالياً، بدليل تفوق فرق المؤخرة على من يتصدر المشهد والموقف، كما أن الديربيات لعبت دوراً رئيساً في إثارة الجولة المنتهية، التي شهدت من الأحداث والنتائج ما يضعها في قائمة الأفضل، وإن كنا نتمنى ونمني النفس بتكرار المشهد مع انطلاقة الجولة 17 اليوم.
إذا كانت الديربيات لعبت دورا أساسياً في منح الجولة المنتهية الإثارة والندية والمتعة، ومعها تخلت ملاعب دورينا عن هدوئها ونمطيتها التي سيطرت على أجوائها العامة منذ انطلاقتها، فإن ملامح جولة اليوم تشير إلى مواصلة الإثارة، وسط حضور لافت للمواجهات ذات الطابع التنافسي، وبالتحديد عندما يلتقي العين والوحدة والنصر والشارقة والأهلي والوصل.
هذه اللقاءات يصعب التكهن بنتيجتها، خصوصاً بعد المستجدات الأخيرة التي أفرزتها الجولة الماضية، التي كانت بمثابة منعطف مثير للمسابقة التي دخلت فعلياً مرحلة النضج، وهذا ما ننتظر أن تؤكده لنا الجولة 17، التي نتمنى منها ألا تخذلنا وتعيدنا لدائرة الإحباط.
كلمة أخيرة:
دورينا بلغ مرحلة النضج التنافسي حقيقة ننتظر تأكيدها اليوم.

*نقلا عن الرؤية الاماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.