.
.
.
.

عودة الدون

فرح سالم

نشر في: آخر تحديث:

صبح كريستيانو رونالدو أول لاعب يسجل 40 هدفاً في دور خروج المغلوب في دوري أبطال أوروبا، هذا الخبر تصدر اهتمام أغلب عشاق كرة القدم في الليلة التي فاز فيها ريال مدريد على مضيفه روما بهدفين دون رد في ملعب الأولمبيكو في روما، في ذهاب ثُمن النهائي في دوري أبطال.
رونالدو كان قد افتتح التسجيل لفريقه، وكأنه يريد أن يرد عملياً ومن أرض الميدان على الإعلام الإيطالي الذي حاول استفزازه في المؤتمر الصحافي قبل المباراة عندما قالوا له إنه لم يسجل خارج البيرنابيو منذ 77 يوماً، فكان رد سريعاً وفي أقل من 24 ساعة يهز رونالدو شباك الذئاب بتسديدة قوية كان مضمونها أقوى بكل تأكيد.
فمنذ أن عرفنا رونالدو عرفنا عنه أنه من نوعية اللاعبين الذين يجب ألا تستفزهم أبداً لأنك ستدفعه ليخرج أفضل ما لديه، والإعلام الإيطالي حاول أن يضغط عليه ويستفزه وأتصور أنهم ندموا كثيراً على ذلك، فليس الدون من يُستفزز
خسر روما بسبب الإعلام وفاز ريال مدريد بسبب رونالدو، هي معادلة قد لا يقتنع بها البعض، ولكن كرة القدم لم تعد تلعب في الملعب فقط، بل تلعب من الخارج أيضاً، والإعلام سلاح ذو حدين، فإن كنت لا تعرف خصمك جيداً فلا تلعب بالنار لأنها ستحرقك مثلما فعل رونالدو في الأولمبيكو.

*نقلا عن الرؤية الاماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.