.
.
.
.

5 مرشحين.. كرسي واحد.. وحرب باردة

نشر في: آخر تحديث:

أنا آسف جداً، قد تكون الكلمات السابقة أصدق ما قاله بلاتر ضمن تاريخ به ثماني رؤوساء بينهم الرئيس المؤقت الحالي عيسى حياتو بينما الرئيس العاشر سنعرفه بعد ايام قليلة، بين خمسة متسابقين يرغبون في الفوز بمقعد رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم في عملية انتخابات تجرى يوم الجمعة.


اثنان من المرشحين، ينتقدان ويقترحان تغييرات وتعديلات او حتى تأجيل كل الانتخابات، واثنان منهم وراء القضبان ليست أي قضبان القضبان التي احتجزت نيلسون مانديلا 27 عاماً، أما الخامس فينتقد الاربعة السابقين. بينما يستعرض "في المرمى" أمامكم تصميم غرفة الاقتراع الذي قدمه الأمير علي هو يريد الشفافية، بدءا من غرفة اقتراع شفافة، وطلبه وتصميمه رُفض من قبل فيفا، فتقدم الطاقم القانوني للأمير الاردني بطلب تأجيل الانتخابات إلى محكمة التحكيم الرياضي "كاس" التي سوف ستصدر قرارها صباح الخميس كحد أقصى.


المرشح جيروم شامبين يعتقد بأن مراقبي الانتخابات يعملون لصالح منافسيه، فقدم احتجاجا ضد عدد المراقبين الذين يمكنهم دخول قاعة الكونغرس، ويؤكد أنه تم منح 20 مراقبا تابعين للاتحاد الأوروبي للعبة أوراق الاعتماد مقابل سبعة مراقبين فقط للاتحاد الآسيوي، وهذا يصب بمصلحة المرشح الأوروبي على حساب المرشح الآسيوي، والفكرة أنه هو أوربي من فرنسا، ولكن يبدو أن الرجل -الذي تبدو حظوظه باعتلاء كرسي الرئاسة شبه معدومة، يريد المصلحة العامة أو أنه لا يفضل فوز انفانتينو والأخير الذي عرف شكله العالم بسبب قرعة دوري أبطال اوروبا، ترك أوروبا ورحل في زيارة إلى جزيرة روبين في جنوب افريقيا أما من استضافه هناك فهو منافسه توكيو سيكسويل بينما ظل الأخير بقي في سجن جزيرة روبين 13 عاماً في ذات سجل حبس فيه مانديلا.

المرشح سيكسويل يحلم أن يصبح زعيماً لكرة القدم ويبدو انه من دون معجزات سيبقى حلمه حلماً أما أحلام انفانتينيو فأكد هو من جنوب افريقيا أنها ستصبح حقيقة معلناً أنه اخترق القارة السمراء وكسب أكثر من نصف أصواتها في نفس الوقت تماما الذي أعلن فيه اتحاد القارة السمراء تجديد دعمه للشيخ سلمان وفي افريقيا عادة الاتحاد يعلن والبلدان تصوت كل على هواه.

والشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة يقول أن الوعود الموجودة في برامج منافسيه الانتخابية قد تؤدي إلى إفلاس "فيفا" بعد عامين، ويؤكد المنافسون يعدون المنتخبين بوعود مالية خطيرة جدا، وفي الوقت نفسه بمدينة زيورخ برئاسة الكاميروني المؤقت يتنافسون على زعامة كرة القدم في ظل ترشيح أكثر من 209 اتحاد لعبة محلي.