.
.
.
.

الفتح ينتزع فوزا صعبا من الفيصلي

نشر في: آخر تحديث:

استعاد الفتح نغمة الانتصارات بعد فوزه على ضيفه الفيصلي 2-1، في حين عزز الرائد آماله في البقاء بعد فوزه على ضيفه هجر بذات النتيجة في المرحلة 20 من دوري جميل السعودي للمحترفين.

وعلى استاد الأمير سعود بن جلوي بالأحساء استعاد الفتح نغمة الانتصارات بعد فوزه على ضيفه الفيصلي 2-1.

وسجل أهداف الفتح لاعبه محمد الفهيد "72" والبرازيلي ايلتون خوزيه "88" وسجل هدف الفيصلي الوحيد لاعبه سالم الخيبري "90+2".
وتقاسم الفريقان السيطرة في الشوط الأول الذي لم يشهد هجمات خطيرة وانحصر اللعب في منتصف الملعب.

وفي الشوط الثاني تحسن مستوى الفريقين مع أفضلية للفتح الذي كاد لاعب البرازيلي ايلتون خوزيه يفتتح التسجيل بعدما سدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء مرت بجانب القائم الأيسر للحارس منصور النجعي.

ورد الفيصلي سريعا على هجمة الفتح بذات الطريقة حينما سدد لاعبه البرازيلي ادريان باردال كرة قوية خارج منطقة الجزاء لتجد الحارس عبدالله العويشير الذي تصدى لها بصعوبة.

وعند الدقيقة 72 افتتح لاعب الفتح محمد الفهيد التسجيل لفريقه بعدما سدد كرة قوية خارج منطقة الجزاء استقرت في شباك الحارس منصور النجعي.

وعند الدقيقة 88 تمكن البرازيلي ايلتون خوزيه لاعب الفتح من تعزيز تقدم فريقه بتسجيله الهدف الثاني بعد تلقيه تمريرة ذكية من زميله حمدان الحمدان ليواجه المرمى ويضع الكرة على يمين الحارس منصور النجعي.

وفي الوقت بدل الضائع سجل لاعب الفيصلي سالم الخيبري هدف فريقه الأول ليطلق الحكم تركي السلطان صافرته معلنا نهاية المباراة.

وبهذه النتيجة ارتفع رصيد الفتح الى 28 نقطة في المركز السابع، وبقي الفيصلي على رصيده السابق 26 نقطة في المركز الثامن.

وعلى استاد الملك عبدالله بالقصيم عزز الرائد آماله في البقاء بدوري جميل السعودي للمحترفين بعد فوزه على ضيفه هجر 2-1.

ورفع الرائد رصيده الى 16 نقطة في المركز 12 بفارق المواجهات المباشرة أمام نجران صاحب المركز 11، في حين اقترب هجر من العودة الى دوري الدرجة الاولى اذ يقبع الفريق في المركز الاخير برصيد 9 نقاط وتنتظره مواجهات امام فرق المقدمة في المراحل المقبلة.

وافتتح هجر التسجيل عند الدقيقة 12 بعد تبادل التمرير هو وزميله أحمد كرنشي لينهي الكرة في شباك الحارس خالد راضي.

وانتظر الرائد حتى الدقيقة 26 ليسجل هدف التعادل عن طريق مهاجمه البوركيني أبوبكر كيبي الذي تابع رأسية زميله الارميني بيتزيلي العائدة من حارس المرمى ليضع الكرة في الشباك.

وعند الدقيقة 58 نجح الرائد بتسجيل الهدف الثاني عن طريق مهاجمه الغيني اسماعيل بانجورا.

وازدادت صعوبة هجر بعدما طرد مدافعه عبدالله الحافظ عند الدقيقة 61 لحصوله على البطاقة الصفراء الثانية.

وفي الوقت بدل الضائع أهدر الارميني ماركوس بيتزيلي لاعب الرائد فرصة تسجيل الهدف الثالث حينما أضاع ركلة جزاء التي تصدى لها حارس هجر خالد راضي ببراعة.