.
.
.
.

عموري يمنح العين نقاط أهلي جدة

منح فريقه الفوز الأول بعد خسارتين آسيويتين

نشر في: آخر تحديث:

منح قائد العين الإماراتي عمر عبدالرحمن "عموري" فريقه ثلاث نقاط ثمينة بعد تسجيله لهدف الفوز الوحيد في مرمى ضيفه أهلي جدة في المرحلة الثالثة ضمن منافسات المجموعة الرابعة لدوري أبطال آسيا والتي احتضنها ستاد هزاع بن زايد.

الشوط الأول بدأ كما هو متوقعاً وهو هجوم مكثف من أصحاب الأرض الذين دخلوا المباراة بضغوطات كبيرة كون اللقاء يعتبر مفصلي وقد ينهي مشوارهم في البطولة مبكراً هذا الموسم، في حين أن الأهلي اعتمد على الهجمات المرتدة والكرات الطويلة والتي تصل لهدافه السوري عمر السومة.

وسنحت أولى الفرص للعين بعد مرور 10 دقائق للاعبه البرازيلي باستوس الذي سدد كرةً قوية من خارج منطقة الجزاء استقرت في أحضان الحارس ياسر المسيليم.

وكاد العين أن يفتتح التسجيل عند الدقيقة 17 عن طريق مهاجمه البرازيلي دوغلاس الذي تلقى تمريرة متقنة من زميله محمد أحمد إلا أن تسديدته ذهبت بجانب القائم الأيسر للحارس ياسر المسيليم.

وعاد البرازيلي باستوس مرة أخرى وسدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء ووجدت الحارس ياسر المسيليم الذي تصدى لها بصعوبة.

وسنحت فرصة خطيرة للأهلي عند الدقيقة 36 لمهاجمه السوري عمر السومة الذي تلقى تمريرة من اليوناني فيتفاتزيديس ليسدد الكرة قوية ذهبت خارج الخشبات الثلاث.

وقبل نهاية الشوط الأول تصدى قائد العين عمر عبدالرحمن "عموري" لخطأ على قوس منطقة الجزاء الأهلاوية وسدد الكرة إلا أنها أصابت العارضة.

وفي الشوط الثاني واصل العين محاولاته ولم يتغير حال الأهلي في الربع ساعة الأولى ليضطر السويسري جروس لإجراء أول تبديلاته بدخول اللاعب مصطفى بصاص بديلاً لماركينيو.

وتحسن أداء الأهلي وسنحت له فرصة خطيرة لمهاجمه عمر السومة الذي تلقى تمريرة أمام المرمى من اليوناني فيتفاتزيديس وسدد الكرة قوية إلا أنها اصطدمت بالشباك الخارجية.

وواصل الأهلي صحوته وكاد السوري عمر السومة أن يخطف هدفاً بعدما استغل خروج خالد عيسى حارس العين الخاطئ ومرر الكرة لزميله عقيل بلغيث الذي أعادها بدوره للسومة والذي سددها نحو مرمى العين لتصطدم بالعارضة.

وعند الدقيقة 71 حصل العين على خطأ قريب من منطقة الجزاء الأهلاوية وتصدى له قائده عموري ووضع الكرة بطريقة ذكية في شباك الحارس ياسر المسيليم.

نجح العين باستعادة السيطرة مجدداً وأهدر مهاجمه البرازيلي دوغلاس هدفاً محققاً بعد تلقيه تمريرة من زميله محمد أحمد إلا أنه فشل في وضعها بالشباك.

وكاد الايفواري البديل إبراهيم دياكيه أن يعزز تقدم فريقه بتسجيل الهدف الثاني بعدما سدد كرةً قوية من خارج منطقة الجزاء لتجد الحارس ياسر المسيليم الذي أبعدها بصعوبة.

وسنحت فرصة أخرى لدياكيه بعد استلامه بصدره لكرة داخل منطقة الجزاء الأهلاوية وسددها قوية اصطدمت بالشباك الجانبية.

وعمد العين الى تأمين خطوطه الخلفية وتهدئة اللعب في الدقائق الخمس الأخيرة ونجح بإنهاء المباراة فائزاً 1-صفر ليرفع رصيده الى 4 نقاط في المركز الثاني مؤقتاً وبفارق نقطتين عن الجيش القطري المتصدر وبقي الأهلي على رصيده السابق 3 نقاط.