.
.
.
.

أحمد عيد: نؤيد قرار المدرب باستبعاد المتخاذلين

نشر في: آخر تحديث:

أكد أحمد عيد، رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، أن اللاعبين الثلاثة المبعدين من صفوف المنتخب الوطني، لم يحترموا شعار الفريق الذي يخوض مرحلة هامة ضمن تصفيات كأس العالم وآسيا المزدوجة.

واستبعد مدرب المنتخب بيرت فان مارفيك، كل من سالم الدوسري وسالم باخشوين ونايف هزازي تحت أسباب انضباطية.

وقال عيد في تصريحات تلفزيونية نقتلها "العربية": "ثلاثة من لاعبي المنتخب لم يكونوا في مستوى الحدث ولم يلبوا النداء، من حق المدرب والأجهزة الفنية أن يستبعدوهم وهذا ما حدث". وزاد: "المدرب وافق وقرر هذا الأمر ونحن وقعنا معه اتفاقية ومنحناه صلاحية كاملة وما حدث هو الصواب".

وأكمل المسؤول الكروي الأول في البلاد الحديث عن اللائحة الداخلية لأفراد المنتخب: "أنا شخصيا لا اؤمن بلائحة فيها خروج عن النص، اللاعب الذي يتنصل عن خدمة بلده لا يستحق قميص المنتخب وأبواب المنتخب مفتوحة لأكثر من 25 ألف لاعب لخدمة المنتخب".

من جهته، اجتمع المدرب فان مارفيك بلاعبي المنتخب قبل انطلاق الحصة التدريبية في قاعة الاجتماعات وشرح طريقة تنفيذ التمارين والتعرف على القيمة الفنية التي سيتم الاستفادة منها في الحصة التدريبية وفي الجانب التطبيقي بدأت الحصة التدريبية بتمارين الإحماء بالجري حول الملعب ثم تمارين لياقيه بدون استخدام الكرة بعدها نفذت مجموعة من تمارين السرعات.

وعلى صعيد متصل لم يشارك لاعب خط الوسط مصطفى بصاص في الحصة التدريبية لشعوره ببعض الألم في عضلات الفخذ كما أجرى أشعة رنين في موضع إصابته، وفضل فان مارفيك إراحة لاعب خط الهجوم مختار فلاته بسبب ارتفاع درجة حرارة جسمه بتوصيه من الجهاز الطبي.