.
.
.
.

"العربية" تواصل سلسلة التحقيقات حول الاتحادات الرياضية

نشر في: آخر تحديث:

تواصل "قناة العربية" عرض سلسلة تحقيقات موسعة حول الاتحادات الرياضية السعودية من مقار اللجان الواقعة في مجمع الأمير فيصل بن فهد الأولمبي بالعاصمة السعودية الرياض، وذلك ضمن حلقات خاصة بدأت يوم الثلاثاء.

في البداية، زارت "العربية" مجمع الأمير فيصل بن فهد الذي يستضيف 27 اتحادا رياضيا، والمبنى يستضيف أيضا تسع اتحادات عربية إضافة إلى اللجنة الأولمبية السعودية، أما يوم الأربعاء، فقد ترك المراسل اتحادات المبنى وخرج بحثاً عن باقي الاتحادت وعن مشاكل اتحادات المبنى في الخارج.

سكرتير اتحاد التنس أفضى لنا عن مشاكل اللعبة وأكد وجود ملاعب غير قانونية في الرياض أما الملاعب القانونية ففي الشرقية، فذهبنا للشرقية ونترككم مع الصور، شمس الشرقية بدأت تودع الخبر، عدنا أدراجنا إلى العاصمة وغداً يوم جديد.

نكمل جولتنا على الاتحادات خارج مجمع الأمير فيصل بن فهد البداية مع اتحاد كرة الطاولة وقبل أن ندخل رأينا مستودعاً خارجياً، وعندما دخلنا لم نجد الأمين العام أو الرئيس، صور للذكرى، وخزانة شفافة تحمل كؤوساً والقاب، سجل ذهبي احتفالا بمرور خمسين عام عن التأسيس وكما كانت أغلب الاتحادات التي زرناها دائما السكرتير الموجود الوحيد.


من المكاتب ذهبنا لنتفقد الصالة صادفنا هذا المدرب وهو حزين على لعبته كرة الطاولة وناقم على كرة القدم أفضى كل مافي قلبه للمراسل ايف الثقيل الذي كانت وجهته التالية اتحاد التربية البدنية والرياضة. أهداف هذا الاتحاد في المدخل تثقيف تمكين والمشي من أجل صحتنا.

مشى الكراسل نحو غرفة السكرتارية وطلب منا هناك إيقاف التصوير صالة الالعاب في الخارج، طاولات كرة الطاولة فيها تبدو افضل من طاولات اتحاد كرة الطاولة وصالة أخرى لكمال الأجسام والأبيض والأصفر ألوان تطلى على رصيف الساحة وهذه الساحة كانت سابقا تحت كظلة اتحاد الرياضة للجميع وأصبحت لرعاية الشباب، ألعاب للأطفال في الساحة حالتها تحتاج ربما لطرزان ليستطيع استعمالها، اما عن نوعية الألعاب فتشبه التمارين العسكرية. أما ملعب كرة القدم بدأ الصلع يجتاحه حيث تأبى كرة القدم التدحرج على ارضه.