.
.
.
.

"العربية" تكشف وقائع جلسة استماع الثلاثي المبعد

نشر في: آخر تحديث:

غرمت لجنة الاحتراف باتحاد القدم السعودي نايف هزازي بدفع 50 ألف ريال بسبب خروجه من معسكر الأخضر الذي أقيم في جدة، فيما وجهت إنذارين خطيين لوليد باخشوين وسالم الدوسري الذان حضرا إلى المعسكر متأخرين في وقت كان فيه المنتخب الوطني يتأهب لمواجهتي ماليزيا والإمارات ضمن التصفيات المونديالية.


ورافقت كاميرا "العربية" الحدث الذي وقع صباح الأربعاء عند مجمع الأمير فيصل بن فهد الأولمبي بالعاصمة الرياض، كان أول الواصلين إلى جلسة الاستماع هو لاعب الأهلي باخشوين، يليه نايف هزازي وأخيرا سالم الدوسري.


وقال باخشوين في تصريحات خاصة لـ"العربية": "المبررات التي قلتها للجنة الاحتراف لا استطيع البوح بها، هناك أسباب جعلتني اتاخر لأنني كنت متعب ونمت وتاخرت عن المعسكر ولا اعرف القرار الذي سوف يتخذ بحقي ولكنني اكيد ندمان".


من جانبه تحدث هزازي بعد جلسة التحقيق قائلاً: "هناك ظرف طارئ حصل ولكنني في النهاية احترم أي قرار ينزل والمخطئ لازم يتحمل واحنا لسنا معصومون من الخطأ، اعتذر لجميع اللاعبين واعضاء الاتحاد وأولهم أحمد عيد". بينما غادر سالم الدوسري مقر الاجتماع مسرعا دون الادلاء بأية تصريحات.


وظهر رئيس لجنة الاحتراف عبد الله البرقان بعد الاجتماع بتصريحه عن القرارات: "اتخذنا القرارات المتتالية، اولا إنذار خطي لسالم الدوسري وباخشوين وغرامة مالية لهزازي، اتخذنا نفس القرار اللي على من خرج في معسكر ماليزيا، يجب أن تكون هناك لائحة عقوبات وترسل للأندية وتكون لجنة الانضباط المسؤولة".