.
.
.
.

نجم الزمالك في الستينيات يفارق الدنيا

نشر في: آخر تحديث:

توفي نبيل نصير نجم الزمالك ومنتخب مصر لكرة القدم في ستينيات القرن الماضي، بعد صراع طويل مع المرض عن 77 عاما، اليوم السبت.
وبدأ نصير مشواره مع الزمالك عام 1954 رغم حصوله على موعد للاختبار مع الغريم الأهلي، وكانت أول مباراة رسمية له عام 1958 أمام الترام في الدوري.

وبدأ تألق نصير مع الزمالك في مباراة القمة أمام الأهلي في موسم 1958 وانتشر اسمه بين الجماهير خصوصا بعد تسجيله في مرمى عبدالجليل حارس الأهلي والذي كان يعد في ذلك الوقت أفضل حارس في مصر.

وأصبح نصير يتصدر محور اهتمامات الصحافة بعد مباراة الأهلي والتي افردت له صفحات لم يتخيلها هذا الفتى الصغير.

أصبح يخوض مباراة تلو الأخرى حتى كانت المحطه الثانية في حياته عندما تم ترشيحه ضمن منتخب مصر المشارك في دورة روما الاولمبية عام 1960 وهو في سن العشرين، كانت سببا في تألقه وقيادة الزمالك في التتويج بثنائية الدوري والكأس في نفس الموسم.

وشكل نصير مع حماده امام وعلي محسن اخطر مثلث هجومي في الاندية المصرية في بداية الستينيات، ما ساهم في زيادة شعبية القلعة البيضاء وبعدها الفوز بكأس مصر عام 1962 والدوري في 1964 و1965.

ثم جاءت المحطة الثالثة في حياته عندما تم ترشيحه للمرة الثانية للانضمام لمنتخب مصر المشارك في دورة طوكيو الاولمبية عام 1964. وبرغم تواضع مستواه في ذلك الوقت، الا ان استبعاد حماده امام وحسن الشاذلي نجمي الموسم ادى الى استدعائه ومن ثم السفر لطوكيو.

وما زال اسمه مرتبطا بالذاكرة حتى اليوم بالهدف الذي احرزه فى مرمى البرازيل الذي جاء الى مصر عام 1961 والحاصل على كأس العالم في 1958. وانذاك كان يضم نجوما كبيرة أمثال بيليه وديدي وفافا وغارينشيا.

وتسببت نكسة 1967 في اعتزال نصير برفقة جيل كبير، وأتجه بعدها للتدريب ثم الأدارة فتولى منصب مدير الكرة بالزمالك اكثر من مرة وعضو مجلس الاداره ثم مدرب قطاع الناشئين، ويعتبر مكتشف محمود عبدالرازق "شيكابالا" نجم الزمالك.