.
.
.
.

عامل المنجم!!

عبدالله كبوها

نشر في: آخر تحديث:

تعجبني كثيرا قصص النجاح في الحياة خصوصا عندما يكون محور الحديث لعبة كرة القدم والتحديات المرتبطة بها.

ولعل أكثر القصص إثارة خلال الفترة الحالية في هذا النطاق هي قصة حياة النجم الإنجليزي جيمي فاردي البالغ 28 عاما مهاجم النادي الصاعد ليستر سيتي متصدر الدوري الإنجليزي البريميرليغ في هذا الموسم بعد مضي 33 جولة برصيد 72 نقطة وبفضل 21 هدفا سجلها المهاجم العبقري، بداية مغامرة فاردي كانت عام 2006 حين قرر نادي الدرجة الأولى شيفيلد وينزادي الاستغناء عنه وعمره 17 عاما بحجة ضعف بنيته وقصر قامته، هذا الاستغناء دفع فاردي للاعتزال والعمل كعامل في أحد مناجم الفحم لإنتاج ألياف الكربون براتب 100 يورو شهريا.

بعد عام من العمل في المنجم قرر فاردي العودة من جديد لكرة القدم حيث وافق على عرض نادي الهواة في الدرجة الثامنة بالدوري الإنجليزي ستوكبريديج بارك وظل يلعب هناك بداية من عام 2007 ولمدة 4 سنوات براتب شهري متواضع بلغ 120 يورو، الغريب الصعوبات في مشوار فاردي خلال تلك الفترة لم تكن مقتصرة على صعيد الأمور المادية حيث تعرض إلى تحدٍ قاسٍ حين حكم عليه القاضي في محكمة المدينة بالإقامة الجبرية في منزله يوميا بداية من الساعة السادسة مساء وذلك بعد شجار عنيف نشب في الحي بسبب سخرية الشباب من صديقه الأصم.

ولضمان تنفيذه الحكم تم إرغامه على ارتداء سوار إلكتروني يحدد مكان تواجده ولعل المفارقة هنا هي أن فاردي أصبح مضطرا لمغادرة الملعب في كل مباراة بعد مرور 60 دقيقة وذلك للحاق بموعد العودة للمنزل، ورغم كل هذه الصعوبات استطاع فاردي تسجيل 66 هدفا خلال 107 مباريات هذا التألق قاده للانتقال عام 2011 إلى نادي الهواة في الدرجة السابعة بالدوري الإنجليزي هاليفاكس تاون بمبلغ 20 ألف يورو وهناك سجل 30 هدفا في 41 مباراة بعد ذلك انتقل في عام 2012 إلى نادي الهواة في الدرجة الخامسة بالدوري الإنجليزي فيلتوود تاون وحقق لقب البطولة وصعد بفريقه حين سجل 31 هدفا في 36 مباراة.

لكن النقلة النوعية الحقيقية في مشواره كانت في عام 2013 حين انتقل إلى نادي الدرجة الأولى ليستر سيتي بمبلغ 1.5 مليون يورو ليصبح أغلى لاعب هاو في تاريخ البلاد علما أنه جدد عقده مع النادي في الشهر الماضي لمدة 3 سنوات بمبلغ 5 ملايين يورو.

كلمة أخيرة: قصة كفاح فاردي قريبا ستتحول إلى فيلم سينمائي.

*نقلاً عن اليوم السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة