(الامل المتبقي في البلوي)

بدر فرحان
بدر فرحان
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
4 دقائق للقراءة

*قصة طريفة ذات مغزى عميق يرويها الاستاذ علي المسيري في مذكراته يقول: كانت الساعة الثالثة ظهرا ً عند جامع طولون، وظل السائق الذي يقف ورائي بسيارته يضغط على (الكلاكس) ويطلب مني أن اتقدم "عجلة قدام والنبي" أي ان اتقدم مسافة بسيطة.. فقلت له: كلنا واقفون ولن اتحرك، فخرج من سيارته وقال لي: كي تعطيني (الأمل).

*ما كان سيضر منصور البلوي واخاه إبراهيم لو انهما اتخذ الصدق شعارا بدلا من الطناخة والوعود التي لا يمكن الوفاء بها؟.. ما كان سيضرهما لو انهما طلبا الصبر من الجمهور ريثما يتم ترتيب الوضع الداخلي للنادي وبأن الاولوية لتسديد الديون وفق المتاح لديهما من الموارد المالية بدلا من الإعلان بأن الديون لن تكون عائقا أمامهما، ثم ما لبث وان ملأ إبراهيم الإعلام ضجيجا.. ما كان ضرهما لو تعاقدا مع لاعبين أجانب مثل لاعبي التعاون بأسعار منخفضة وبفائدة كبيرة بدلا من التعاقد مع عشرة مجرد أسماء (فشخرة)، وعطاء ميداني معدوم فقط لاثبات الطناخة والشو الاعلامي؟.. منصور البلوي المشرف على الفريق يتحمل وزر ما آل اليه فريق كرة القدم فمعظم التعاقدات الاجنبية والمحلية كانت بناء على مشورته (صانع الاتحاد الجديد) وبالتأكيد ذلك لا يعفي إبراهيم من المسؤولية بعد أن هرب منصور وترك أخيه يجدف وحيدا فهو الرئيس حتى ولو كان مجرد (برواز) في غرفة الرئيس !!.

*ما هي خطة الانقاذ التي وضعها البلوي أخوان لانتشال النادي من الديون "المتلتلة"؟.. أجدني مضطرا للعودة إلى الوراء قليلا للاجابة على هذا السؤال، صرح منصور البلوي بانه سيدعم أخاه ابراهيم بميزانية مفتوحة، وللمعلومية 90% من الوعود الوهمية كانت على لسان منصور وال10% الباقية كانت على لسان إبراهيم، تلك الميزانية المفتوحة هي التي أفسدت خطة الانقاذ (هذا إذا كان لديهما خطة) فبدلاً من العمل على إنهاء الديون وانقاذ النادي تفرغا لتعاقدات مع أشباه لاعبين بعشرات الملايين، وكله على ظهر النادي.. ربما الشيء الوحيد الذي نجحا فيه الاخوين هو (القرض) وبعضه ذهب لتسديد تعاقدات إدارة إبراهيم.. عموما ذلك القرض سيسدد من مداخيل النادي لخمس سنوات قادمة، يعني ليس لأحد منهما فضل !!.

*من ضمن ما ذكر في بيان لجنة تقصي الحقائق السابقة: ملاحقة الاشخاص والشركات التي عليها حقوق للنادي، هل إبراهيم البلوي طالب بحقوق النادي؟.. الاجابة بلا وكلا رغم ان تلك الحقوق كانت كفيلة باقتلاع موضوع الديون من جذوره.. على سبيل المثال قضية الاتصالات التي لم يعرها انتباهه، بل انه حرص أشد الحرص على تمييع القضية وإقفالها.. قضية الاتصالات كانت ستوفر للنادي دخلا في حدود 164 مليون ريال تم تجاهلها رغم العوز والحاجة، ولم يجدد وكالة محامي القضية للترافع امام القضاء.. لماذا لم يفعل، هل لان الموضوع ذو (صلة) برؤوس كبيرة في النادي ستسقط لو كشف امرها؟.. ثم بعد ذلك يأتي متحذلق غشيم (حسبي الله على الادارة السابقة) طيب ليه ما طالب بحقوق النادي ؟!.

*وضع النادي ككل (دمار شامل) على جميع المستويات وخصوصا وضع الفريق الأول، فكلنا شاهدنا الهزيمة التاريخية من النصر بالخمسة.. لأول مرة في تاريخ النادي تحدث تلك الهزيمة القاسية المفزعة من النصر (خوش انقاذ).. (الاتحاد الجديد) الذي صنعه منصور البلوي باسمائه التي شاركت أمام النصر لا يمكن له ان يقارع فريق من الدرجة الأولى.. تلك حقيقة الفريق الذي بشر به بعض الاعلاميين من هواة الضرب على الآلات الإيقاعية.. أما الالعاب المختلفة والقطاعات السنية فالحديث عنها مؤلم حتى النخاع !!.

*قدم رئيسا الهلال والنصر استقالتهما رغم ما حققاه من بطولات، ومازالت الجماهير الاتحادية تنتظر بشغف ان يفعلها إبراهيم البلوي، أنا هنا لا اقارن بين رئيسي الهلال والنصر من جهة وبين البلوي الذي لم يحقق للنادي شيء يذكر سوى المزيد من الديون والدمار بكل بلادة، فالمقارنة بينهما حتما ستكون ظالمة.. ما علينا المهم اتسعت الهوة وتعمقت الفجوة بين إبراهيم واللاعبين بسبب الاعلام المضلل الذي وجد فيه مبتغاه (التلميع الساطع) ولا يمكن ردم الهوة، لذلك كل ما اتمناه ان يتقدم البلوي (عجلة قدام ) بالاستقالة، خصوصا وان (المسافة قصيرة) على انتهاء فترته، ولكي يعطي اللاعبين والجماهير ( الامل ).."دمتم طيبين"‎

*خاص بالعربي.نت - رياضة

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.