الكبار يا غالب لا يسقطون

مساعد العبدلي
مساعد العبدلي
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

** التعرض للإصابة (في كرة القدم وغيرها) يتعلق بنسبة كبيرة بالقضاء والقدر...
** لكن لابد أن نؤمن بأن هناك نسبة تتعلق بالأسباب التي يجب علينا اتخاذها لتفادي الإصابات أو حتى الأمراض...
** قيل قديماً... الوقاية خير من العلاج...
** النجم الشاب إبراهيم غالب يتعرض خلال أقل من عامين لثاني إصابة في الرباط الصليبي وهو بالتأكيد أمر علينا (وعلى غالب قبلنا) تقبله لأنه قدر مكتوب...
** هنا أسأل كغيري عن الأسباب التي من المفترض الأخذ بها في مثل هذه المواقف... هل بذل إبراهيم غالب ما كان يتحتم عليه بذله قبل العودة لممارسة الكرة أم كان هناك قصور في التأهيل والتجهيز وأحياناً يكون اللاعب (غالب أو غيره) مستعجلاً على العودة لأن كرة القدم هي مصدر الرزق ومن باب التنافس قد يستعجل العودة...
** هذا الكلام قد لا يفيد الآن فالإصابة حدثت وعلينا أن نتحدث عما هو مقبل في مستقبل هذا النجم الشاب المبدع...
** اليوم يتعرض غالب لهجوم يثير الاشمئزاز من البعض، فئة لا تستطيع أن تفرق بين (الإنسانية) وبين الميول والانتماء...
** عليكم أن تتعاملوا مع غالب الإنسان وأيضاً النجم الذي يستحق أن نقف جميعاً معه في أزمته النفسية والصحية...
** علينا أن نقف مع غالب الإنسان الخلوق والنجم المبدع المتألق...
** غالب أو غيره من النجوم (قد) لا يحتاج وقفة الجميع في لحظات الفرح والسعادة لأن كثيرين يقفون في هذه اللحظات بقدر ما هو يحتاجهم في لحظات الحزن والألم ولن أقول لحظات الانكسار لأن النجم الكبير الأصيل لا ينكسر...
** محزن جداً أن يربط البعض بين شكوى غالب وبين عودة إصابته...
** غالب الإنسان والمحترف من حقه أن يطالب بحقوقه وهذه المطالب لا تعني تنكره لناديه بل أنه صبر كثيراً وتنازل مراراً عن المطالبة بحقوقه من أجل أن لا يعيق ناديه عن التسجيل...
** يجب على كل إنسان ينتقد غالب أو يهاجمه أن يضع نفسه مكانه..هل يطالب بحقوقه أم يبقى صامتاً...
** من لا يطالب بحقوقه لا يستحق العيش في هذه الحياة...
** أتمنى (بل وأثق تماماً) أن غالب لن يلتفت لكل من يحاول الإساءة إليه في هذا الظرف العصيب بل سيهتم بإصابته الحالية ويبادر إلى العلاج دون تسرع في ذلك...
** غالب شاب مازال يملك الموهبة ويعلم أن هناك نجوماً محليين وعالميين تعرضوا لذات الإصابة مرة واثنتين وثلاثا وعادوا نجوماً متألقين بل ربما أكثر إبداعاً...
** على غالب أن لا يستعجل العودة فالأهم العلاج الناجح والجاهزية التامة كي يعود نجماً كما عهدناه بل أكثر إشراقاً وتألقاً...
** أما مركزك فتأكد يا غالب أنه مضمون سواء في النصر أو غيره لأنك مبدع (بل ومن وجهة نظري) تعتبر من أفضل 5 لاعبين سعوديين لعبوا في محور الارتكاز في آخر 3عقود من الزمان...
** كل من يعشق الإبداع ويقدر موهبة النجم إبراهيم غالب عليه أن يقف معه في هذه الأزمة كي يعود لنثر إبداعاته في الملاعب السعودية...
** أما أنت أيها النجم الشاب في سنك الكبير في عطائك فأقول لك...
** الكبار يا غالب لا يسقطون...

*نقلاً عن الرياضية السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.