السويدي إبراهيموفيتش يغادر باريس سان جيرمان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال المهاجم السويدي الدولي زلاتان إبراهيموفيتش اليوم الجمعة إنه سيخوض آخر مباراة مع باريس سان جيرمان بطل دوري فرنسا لكرة القدم غدا السبت وإنه سيترك نادي العاصمة الفرنسية الذي أمضى معه أربعة أعوام لعب خلالها دورا محوريا في تحويله إلى قوة لا يستهان بها على المستوى الأوروبي.

وكتب إبراهيموفيتش (34 عاما) عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت "مباراتي الأخيرة في باريس سان جيرمان غدا. أتيت كملك ورحلت كأسطورة."

وإبراهيموفيتش أيضا هو الهداف التاريخي للنادي الفرنسي وأثار إعلانه اليوم الكثير من التكهنات بشأن وجهته المقبلة.

وكان إبراهيموفيتش انضم إلى سان جيرمان في 2012 وفاز مع الفريق بأربعة ألقاب في الدوري الفرنسي الأول.

وربطت الكثير من التكهنات بين إبراهيموفيتش الذي قدم أداء هائلا مع النادي الفرنسي وبين عدد كبير من الأندية الكبيرة في الولايات المتحدة والصين وانجلترا والشرق الأوسط.

ويعتقد اريك هامرين مدرب منتخب السويد أن بوسع إبراهيموفيتش أن يقدم مزيدا من التألق رغم تقدمه في العمر.

وقال هامرين لرويترز مؤخرا "إنه يتمتع بقدرات بدنية هائلة.. وإذا ما توفر له الدافع المعنوي فإنه يمكنه الاستمرار في القمة لعدة سنوات قادمة."

وسيتطلع إبراهيموفيتش إلى تقديم أداء متميز آخر في فرنسا مع منتخب بلاده في نهائيات بطولة أوروبا 2016 التي ستنطلق في العاشر من يونيو/حزيران المقبل قبل أن يغادر البلاد التي أقام فيها طوال السنوات الأربع الأخيرة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.