.
.
.
.

فهد المطوع: أريد رئاسة نادي النصر

نشر في: آخر تحديث:

كشف فهد المطوع، عضو شرف نادي النصر ورئيس الرائد الأسبق، عن رغبته بتولي رئاسة النصر في الفترة المقبلة خلفاً لرئيسه المستقيل الأمير فيصل بن تركي، وذلك بعد مباراة كأس الملك نهاية الموسم الرياضي.

وقال المطوع في تصريحات خاصة لـ"العربية.نت": "أريد رئاسة النصر ولدي الرغبة في ذلك، تولي رئاسته شرف كبير، لا سيما أنه ناد ذو بطولات ويمكنك تحقيق الأحلام من خلاله". ويكمل قائلاً: "هناك تواصل ودي ولم تصل المشاورات إلى الدرجة الرسمية، متى ما أخذ الطابع الرسمي وتم تأييده من أعضاء الشرف سوف أتشرف بالرئاسة".

وحول مقدرته المالية والإدارية في تحقيق طموح الجمهور الأصفر: "الطموح سوف يكون عاليا حين ترأس النصر، سوف تفكر بتحقيق البطولات من بينها (الآسيوية)، خصوصا أن الأدوات شبه مكتملة، وهناك من يساعدك في المجلس الشرفي من رجالات لن يخذلوا أو يقصروا أبداً مع ناديهم، وأنا على يقين بتحقيق ما يتمنونه في النصر شريطة أن تعرض علي وأحظى بتأييد ولنر ما سيحدث بعد مباراة الكأس".

ولعب المطوع في صفوف الفئات العمرية بنادي النصر قبل أن ينتقل إلى مدينة بريدة ويلعب مع فريقها الرائد لمدة موسم واحد، ومن ثم غادر البلاد وأكمل دراسته العليا في الولايات المتحدة الأميريكة، بينما بات حالياً صاحب الـ57 عاماً متفرغاً لأعماله التجارية الحرة.

وظهر فهد المطوع في المشهد الإداري عام 2009 حينما ترأس الرائد وبمباركة الشرفيين آنذاك، فيما قرر التنحي عن الرئاسة في أواخر 2012 وسط مطالبات الأنصار ببقائه على الهرم الإداري.