.
.
.
.

برشلونة يحتفظ بأربعة نجوم من تشكيلة غوارديولا التاريخية

نشر في: آخر تحديث:

يعتبر عام 2009، هو العام الأفضل لبرشلونة على مدار تاريخه، فالفريق الكاتلوني نجح في ذاك الموسم تحقيق ستة القاب كاملة ولم يخسر في اي نهائي شارك به.

وبدأت قصة الفريق مع السداسية عندما أعلن رئيس النادي خوان لابورتا في العام 2008 عن تعاقد الفريق مع المدرب الاسباني بيب غوارديولا ومنذ ذلك اليوم وبدأ عهد جديد في تاريخ البلوغرانا.
حيث أعاد المدرب الاسباني ترتيب الاوراق واستقطب اسماءً وابعد اسماء ونجح في تحقيق احلام عشاق البرشا عبر ستة ألقاب جعلت الجماهير تعيش لحظات كبيرة جداً ستظل محفورة في ذاكرتهم ويرووها للأجيال القادمة.

جيل ذهبي .. لم يتبقى منه في ملاعب كاتلونيا في 2016 سوى اربعة لاعبين فقط، هم الأرجنتيني ليونيل ميسي والاسباني انيستا ومواطناه بوسكيتس وبيكيه في حين رحل البقية وملأت صورهم جدران متحف النادي.


فالقائد كارلوس بويل اعلن اعتزاله كرة القدم في العام 2014 وفي ذات العام اعتزل ايضا الحارس خوسيه بينيتو وبعدهما بعام واحد اعلن الغزال الفرنسي تيري هنري اعتزاله كرة القدم بعد موسم اخير في الدوري الاميريكي.


فرنسي آخر اسمه ايريك ابيدال ظروفه الصحية ابعدته عن الملاعب انتقل قبل اعتزاله الى موناكو الفرنسي لكنه لم يشارك معهم في اي لقاء.


الكاميروني صامويل ايتو يلعب حاليا في تركيا مع فريقها أنطاليا سبور اما حارس البرشلونيين انذاك فيكتور فالديز فانتقل الى الدوري البلجيكي مع ساتندر ليج معاراً من المان يونايتد الانكليزي في حين انتقل العاجي يايا توريه لياخذه مكان اخيه في مانشسترسيتي الانكليزي.


ايطاليا جمعت ثلاثة من اعمده الفريق انذاك البرازيلي سيلفينهو الذي حط رحاله في ميلان كمساعدا لمدرب الانتر والمالي سيدو كيتا صاحب الستة والثلاثين عام لازال يدافع عن الوان روما والاخير خوسيه كاسيريس يلعب مع يوفنتوس.

اما مهندس خط الوسط الاسباني تشافي اختار ان ينقل حياته الكروية الى ملاعب الخليج مع السد القطري بينما الاسبانيين بيدرو وبويان انتقلا للدوري الانجليزي فالاول يلعب في لندن مع تشيلسي اما بويان فمع ستوك سيتي والآيسلندي غوديونسون انتقل الى النرويج مع نادي مولده.

في حين جاء آخر الراحلين هو البرازيلي دانيال الفيش الذي اعلن مغادرته للفريق بعد ثمانية مواسم قضاها مع النادي الكاتالوني.