.
.
.
.

الوزير والنائبة والأهلى والمنتخب!

عبدالقادر إبراهيم

نشر في: آخر تحديث:

نسعد جدا حينما تنجح المرأة فى أى عمل يسند إليها. ونحمد الله أن لدينا سيدات فضليات كثيرات أثبتن أنهن أفضل من رجال كثيرين فى مجالات العمل العام والخاص الذى يتطلب تحمل المسئوليات وسرعة اتخاذ القرارات. وزادت سعادتنا بزيادة نسبة منح المرأة سلطات أكثر وعدد مقاعد اكبر بالبرلمان لأن ذلك سيعود بالنفع على الوطن والمواطن وسيؤدى إلى سرعه حل المشكلات وزيادة الخدمات. لكننا لم نتوقع ما حدث من بعض النائبات داخل البرلمان وخارجه فمن العجب أن تتهم نائبة زميلتها بالتربح وأن تطالب نائبة أخرى رئيس حى بهدم مبنى للأعضاء داخل النادى من أجل تأجيل طلبها لخراطيش رماية، ومن العجب أن تفشى بعض النائبات بأسرار قيلت فى جلسات خاصة! أيها النائبات الفضليات رمضان كريم.

معالى وزير الشباب والرياضة لم نعترض على قرارك بحل الاتحاد المصرى لسباحة الزعانف فقط نتعجب من قراركم باستبعاد رئيس الاتحاد البطل السابق فى السباحة سامح الشاذلى عضو الاتحاد الدولى التى تسمح له اللائحة بأن يكون عضوا بمجلس الإدارة بصفته الدولية فهل تعيد الحق لأصحابه؟!

كالعادة الأهلى أسعد جماهيره وإدارته واعضاءه بفوزه ببطولة الدورى قبل انتهاء أسابيعه الأخيرة ويستحق منا كلمة مبروك لأنه تعب ولعب تحت ضغوط بعض الوقت ولعب الحظ معه فى أوقات أخرى لكنه فى النهاية يستحق أن نرفع له القبعة ونذكره بسد النقص بصفوفه خاصة حراسة المرمى ونقول للزمالك حظ أوفر وعليك الاستفادة من أخطاء الماضى كى تنجح فى القادم ولابد ان نقول مبروك للمصرى إدارة ولاعبين وجهازا فنيا واداريا على الأداء والنتائج والفوز على الأهلى والتعادل مع الزمالك والاستمرار بالمنافسة للنهاية لقد كسب المصرى التوءم حسام وإبراهيم وعرف كيفية الاستفادة منهما وهى شطارة.

لا أعرف السبب الرئيسى من الحملة التى ينظمها البعض ربما بعمد أو بدونه لبث الإحباط فى نفوس لاعبى منتخبنا الوطنى لمجرد أن المنتخب أوقعته القرعة مع منتخب غانا؟ أطالب الإعلام وغيره بالوقوف خلف منتخبنا ومساندته حتى يحقق غايته بالوصول لكأس العالم 2018 ونشكر مساعى وزير الشباب والرياضة لكى يلعب منتخبنا مباراته مع غانا باستاد القاهرة.. فقد حان فعلا الوقت لاستعادة الجماهير.

*نقلاً عن الأهرام المصرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.