.
.
.
.

طارق الحي لايطرب

عوض الرقعان

نشر في: آخر تحديث:

وفق الله الأخ طارق كيال في مهمته الجديدة بالإشراف على المنتخب السعودي الأول والكل متفائل بنجاحه والكل يعلم بأن أبا راكان عاشق للنجاح ويعرف كيف يدفع ثمنه وإن كنا نخشى عليه من تدخلات رؤساء الأندية الجماهيريه والتي فحواها خذ ...هذا اللاعب ينفعكم... وخلي لنا هذا اللاعب ينفعنا... وترى عندنا مباراة هامة... والله يستر.

ونجاح أبناء الأهلي مع المنتخب من حيث الإدارة ليس وليد اليوم أو الصدفة فلقد حقق الأخ أحمد عيد رئيس الاتحاد السعودي الحالي نجاحات مميزة إبان إشرافه على المنتخب السعودي الأول في ظل قيادة المدرب البرتغالي فينجادا واهمها الظفر بكأس آسيا 1996م بالإمارات والتأهل إلى مونديال فرنسا 1998م.

نعود إلى الأهلي والذي سيدفع ثمن رحيل المشرف ابا راكان وهو الرجل الخبير ولكن من أجل منتخب الوطن كل شيء يهون وبالتالي على الاخوة في إدارة النادي الأهلي بقيادة الرئيس الخلوق مساعد الزويهري وأعضاء مجلس إدارته الاستعانة بمشرف على الفريق يكون لاعبا أهلاويا سابقا ومعروفا ويملك الشخصية القيادية ويجيد اللغة الانجليزية.

لأن أمام هذا المشرف القادم العمل والتحدث مع مدرب ومساعدين وأطباء علاج طبيعي وسفر وإقامة معسكرات وحضور ورش عمل آسيوية إلخ ... هذه المتطلبات التي صارت جزء العمل في أي ناد سعودي ينافس على البطولات محليا وآسيويا ناهيك عن الاستعداد للدخول لمراحل الخصخصة الأولية.

وبالتالي يجب على الأهلي أن يستفيد من تجارب الماضي والإداريين الفاشلين والذين تحولوا من خلال هذا الأهلي الكريم إلى مشهورين وسماسرة ووكلاء لاعبين وخبراء نطالعهم في الفضائيات أو من خلال الصحف والكل يتذكر في ظل وجودهم كم نال الفريق من الهزائم في ظل دعم وثقة كبيرة من لدن رمز النادي الملكي وإدارة النادي السابقة وعدم إجادتهم للغة الإنجليزية وفضيحتهم في إحدى الورش الآسيوية والتي وصلوها بماليزيا كممثلين للنادي الأهلي وهم لايقرأون إلا العربية !

لهذا لابد من مراعاة اختيار المشرف القادم على الفريق البطل والذي أشاد بالعمل فيه القاصي والداني واهمية التوافق على هذا المشرف وأخذ آراء القريبين من النادي وعلى رأسهم الرمز الأمير خالد بن عبدالله والأمير فهد بن خالد وأحمد مرزوقي وغيرهم ممن تعاملوا مع لاعبي الأهلي السابقين في الملعب وخارجه في وقت سابق ولعل رأي رئيس النادي أبوهليل في النهاية هو الأرجح لأن أكثر شخص سوف يتعامل مع هذا المشرف شخصيا.

ولا يهمك أخي أبو هليل كلام الإعلام في اختيار المشرف الجديد علي النادي الملكي وعلى رأسهم كاتب هذا المقال وعليك بسؤال أهل الخبرة والتجربة فهم يفيدونك أما نحن ما عندنا غير الكلام والفلسفة.... تحياتي.

*نقلا عن الرياضية السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.