.
.
.
.

ميلوفان يحلم بتحقيق إنجاز جزائري في كأس العالم

نشر في: آخر تحديث:

بدا الصربي ميلوفان رايفاتش، المدرب الجديد للمنتخب الجزائري لكرة القدم متفائلا للغاية اليوم الخميس بنجاحه في مهمته، مشيرا إلى أنه يحلم بتكرار إنجازه مع منتخب غانا عندما يتولى مسؤولية "محاربي الصحراء".

وكان الاتحاد الجزائري للعبة توصل لاتفاق مع رايفاتش في أواخر يونيو الماضي لتدريب المنتخب الوطني خلفا للفرنسي كريستيان غوركوف الذي ترك منصبه في ابريل الماضي.

واتفق محمد روراوة رئيس الاتحاد المحلي مع المدرب الصربي على قيادة الفريق في تصفيات كأس العالم 2018 المقررة في روسيا حيث أوقعته القرعة في مجموعة صعبة تضم أيضا الكاميرون وزامبيا ونيجيريا.

كما تأهلت الجزائر إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا 2017 المقررة في الغابون بعد تصدر مجموعتها في التصفيات.

وقال رايفاتش في أول مؤتمر صحافي يعقده في الجزائر في مجمع الخامس من يوليو الرياضي بالعاصمة الجزائرية، إن هدفه تكرار ما حققه مع منتخب غانا ببلوغ دور الثمانية لكأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا أو أفضل منه.

وأضاف رايفاتش "تحتل الجزائر المركز الأول إفريقيا، ولديها إمكانيات كبيرة من أجل تحقيق نتائج كبيرة مستقبلا. لدي خبرة كبيرة في إفريقيا مع المنتخب الغاني، وآمل أن يساعدني ذلك على بلوغ أهدافي هنا."

وستكون المهمتان المقبلتان لرايفاتش مع الجزائر هي خوض التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018، إضافة للمشاركة في منافسات كأس أمم إفريقيا 2017 بالغابون.

وتابع رايفاتش الذي أجاب عن أسئلة وسائل الإعلام باللغة الصربية عبر مترجم "الكرة الإفريقية تتطور بسرعة. هناك منتخبات صعبة، لكن آمل أن نحقق نتائج جيدة ونحافظ على تفوقنا. أمامنا المنافسة على كأس إفريقيا التي اقترب موعدها جدا.

"يلزمنا الكثير من العمل، لأن طموحنا هو الوصول إلى المباراة النهائية وسيكون تحديا كبيرا بالنسبة لنا أن نفوز باللقب ونتأهل إلى كأس القارات في 2017."

وتابع "بالنسبة لتصفيات كأس العالم 2018 ستكون مجموعة الموت حقا. المنتخبات الأربعة ستسعى جاهدة للذهاب لروسيا. كأس العالم سيكون هدفنا الرئيسي، وأحلم بأن أتجاوز ما حققته مع غانا في 2010".

وتحدث المدرب السابق لمنتخب قطر عن فلسفته الكروية التي تتمحور حول الدفاع بشكل أكبر.

وقال رايفاتش "الفرق التي دربتها تتلقى عموما أقل عدد من الأهداف. أفضل الفوز بخمس مباريات بنتيجة 1-صفر عن الفوز بمباراة واحدة بنتيجة 5-صفر".

وأعرب رايفاتش عن إعجابه بالمنتخب الجزائري، وتذكر خوضه لدور الستة عشر لكأس العالم 2014 بالبرازيل عندما خرج بعد هزيمته بصعوبة بالغة أمام المنتخب الألماني بطل العالم بنتيجة 2-1 عقب وقت إضافي.

وأضاف رايفاتش "شجعت الجزائر في دور الستة عشر لكأس العالم 2014 أمام ألمانيا. لم يكن ينقصها الكثير لتحقيق التأهل".

وطالب المدرب الجديد لمحاربي الصحراء وسائل الإعلام الجزائرية والجماهير بدعمه لأجل المساهمة في تحقيق أفضل النتائج.

وقال "دعم الجماهير ووسائل الإعلام سيكون مهما جدا لنا، خصوصا في الأوقات الصعبة".

وسيخوض رايفاتش مباراته الأولى مع المنتخب الجزائري يوم 4 سبتمبر المقبل أمام ليسوتو على ملعب مصطفى تشاكر بمدينة البليدة في ختام مشوار تصفيات كأس أمم إفريقيا، وهي مباراة غير ذات أهمية، نظرا لضمان المنتخب الجزائري للتأهل.