.
.
.
.

غوميز ينصح الفهمي.. واللاعب يريد الوحدة

نشر في: آخر تحديث:

رغم مشاركته في التدريبات الجماعية وصناعته هدفاً ضمن مباراة ودية، إلا أن مستقبل الموهوب ياسر الفهمي غير واضح مع أهلي جدة بعدما استبعده المدرب البرتغالي جوزيه غوميز من معسكر النادي بمدينة ماربيا الإسبانية استعدادا لمنازلة الهلال في كأس السوبر اللندني.

ومع تضارب الأقاويل حول بقاء النجم الشاب في النادي أو مغادرته إلى صفوف آخر، أوضح ياسر الفهمي لـ"العربية.نت" في تصريح خاص حقيقة ما يجري في خضم الأزمة الحالية، إذ يقول: "بدأنا التدريبات الجماعية في ثالث أيام العيد، وقد شاهدني غوميز حتى منتصف الشهر قبل ليلة موعد السفر إلى إسبانيا، حيث شعرت بأن ثمة أمرا سوف يحدث، خاصة بعدما طلب غوميز الاجتماع بي بشكل منفرد".

ويكمل صانع الألعاب الموهوب الذي ضُربت ركبته اليمنى ثلاث مرات بقطع في الرباط الصليبي: "اجتمعنا سويا أنا وغوميز، وقال لي بالحرف الواحد: (أعرف عن وضعك جيدا وأنك لم تلعب الكرة منذ 3 أعوام بسبب الإصابة التي تعتبر أسوأ شيء بالنسبة إلى لاعب كرة القدم)". ويواصل مدرب الأهلي الحالي والتعاون السابق الحديث للفهمي: "رأيت لعبك وأداءك، عقلك مليء بفنون كرة القدم، تفكيرك واختيارك صحيحان داخل الملعب وهذا يعجبني، ولكن ما لا يعجبني أنني سوف أظلمك لو بقيت معي، لن تلعب سوى 15 دقيقة فقط، ويفترض أن تلعب شوطا كاملا، أريدك أن تغادر معارا في عقد يمتد لـ6 أشهر فقط، على أن تعود في الفترة الشتوية". وهنا انتهى حديث المدير الفني.

صمت ياسر الفهمي وباغت غوميز بإجابة سريعة: "لكن لا يوجد نادٍ سعودي سيوقع معي عقدا لمدة 6 أشهر، لا أحد يقبل بذلك". ولكن الرجل البرتغالي أكد لياسر تفاهمه اللاحق مع الإدارة حول صياغة العقد الجديد، مشيراً إلى ترحيبه الكامل بحضوره للحديث معه شخصيا في أية وقت وحتى استخدامه العيادة أو الجلوس مع أحد المختصين بالفريق الفني – الطبي، على اعتبار أنه لاعب النادي ويحظى بمحبة جماهيرية كبيرة.

ويملك فهر الطيب، وكيل أعمال الفهمي، عدة عروض جادة من أندية الفتح والوحدة والفيصلي والرائد، بيد أن صاحب الـ24 عاماً يفضل ارتداء قميص الوحدة الأحمر مبينا السبب: "أنا أفضل اللعب مع الوحدة، بسبب قربه من منزل العائلة، ولأن لدي ظروفا خاصة، كل ما أريده هو اللعب حتى دون مقابل مالي، أريد إثبات قدراتي مجددا، أما جهوزيتي البدنية فأشعر بتحسن كبير وقدرة أفضل من السابق".

وختم الفهمي حديثه قائلاً: "إذا لم تنجح المفاوضات مع الوحدة، سأخبر الإدارة بعد قدومها من كأس السوبر في لندن بما حدث معي هنا في جدة، وبالتالي سوف يتواصلون مع وكيل أعمالي لرؤية العرض الأفضل حتى أستطيع العودة مجدداً لممارسة كرة القدم".

ويعتبر الفهمي أحد المواهب السعودية التي ظهرت في كأس العالم للشباب عام 2011، حيث أحرز حينها هدفين في مباراة المنتخب الكرواتي وغواتيمالا، فيما بدأ مسيرته الكروية كناشئ في صفوف نادي حراء بمدينة مكة قبل انتقاله إلى الأهلي عام 2009 مقابل نصف مليون ريال.

وتعرض ياسر إلى قطع في الرباط الصليبي لـ3 مرات في ركبة الساق اليمنى، وهو ما تسبب له بإحباط كبير كاد ينهي مسيرته المهنية مبكراً، ولكنه أجرى عمليته الجراحية الأخيرة قبل عام ونصف العام بمشفى اسبيتار القطري، بينما شاهدته الجماهير آخر مرة قبل 3 مواسم ضمن مواجهة دورية بين الأهلي والشباب ولمدة 12 دقيقة فقط قبل أن يغادر مصاباً.