.
.
.
.

حتى تكتمل منظومة النجاح

محمد جاسم

نشر في: آخر تحديث:

التعاقد مع لاعبين مميزين مسألة مهمة في عالم كرة القدم التي تعتمد جماهيرتها على الأسماء اللامعة والشهيرة، وأختيار لاعبين محترفين على درجة عالية من التميز يقودهم مدرب محنك مسألة حتمية لتحقيق البطولات، ولكن حتى تكتمل المنظومة وينجح الفريق في مهمته ويحقق النتائج الإيجابية لا بد من وجود لاعبين مواطنين على درجة من الكفاءة لديهم الأمكانات والموهبة، التي من شأنها أن تسهم في إحداث الفارق وإكمال المنظومة، مع وجود إدارة مدركة لإحتياجات ومتطلبات الفريق.
فوجود لاعبين محترفين سبقتهم شهرتهم مدعومين بلاعبين مواطنين على درجة من الكفاءة ومدرب خبير وإدارة داعمة تمثل أهم عناصر التميز والتفوق لأي منظومة كروية، ولكن هل هذا كل شيء؟ وهل يكفي ذلك لتحقيق الأنتصارات والفوز بالبطولات؟ بالطبع لا، لأن في عالم المستديرة هناك عوامل خارجية قد تدخل فتقلب كل تلك الموازين، وفي مقدمتها التوفيق والانسجام سواء بين اللاعبين أنفسهم داخل المستطيل الأخضر وخارجه أو فيما بين اللاعبين والمدرب من جهة والإدارة من جهة أخرى، وهناك من الأمثال ما يكفي للتأكيد على أن التعاقد مع اللاعبين أصحاب الشهرة والمدربين الكبار يساعد الأندية على تحقيق النتائج الإيجابية، بشرط إن يحالفها التوفيق، الذي يمثل نقطة الأرتكاز في نجاح عملية التعاقد مع اللاعبين المحترفين.
كلمة أخيرة
العقود طويلة الأمد مع اللاعبين المحترفين والمدربين سلاح ذو حدين.

*نقلا عن الرؤية الإماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.