الحرب الجميلة

جاسب عبد المجيد
جاسب عبد المجيد
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

ما زال السباق نحو مونديال روسيا 2018 في بدايته لمنتخبات كرة القدم في القارة الآسيوية، والفرصة قائمة لأي منتخب مشارك في هذه التصفيات لتعديل وضعه من خلال أداء أفضل ونتائج إيجابية.
عندما نتحدث عن المعالجة في القنوات الرياضية والصحف ووسائل التواصل الاجتماعي وغيرها يكون الأمر سهلاً لا يحتاج إلى جهد كبير، لكن ترجمته على أرض الواقع تتطلب جهداً ذهنياً وبدنياً، ومن قبل التشخيص الدقيق لأصل العلة وتحديد الخلل.
كل منتخبات القارة تعيش حالة قلق حتى تلك التي تمتلك ثقة مطلقة بقدراتها، خصوصاً في ظل تقارب المستويات وانكشاف الأسرار الفنية والمهارات الفردية للاعبين وأفكار المدربين.
المنتخبات التي تتأهل إلى كأس العالم تعرف ماذا تفعل وكيف تستعد للحدث الكروي العالمي وما بعده، لكن ماذا ستفعل المنتخبات التي ترجع كل مرة بخفي حنين؟
إن لعبة كرة القدم حرب جميلة مفتوحة لا نهاية لها، والموهوبون يتوقون إلى المشاركة في هذه الحرب، لذا فإن كل جيل لم يحقق الحلم فيها يسلم الراية لجيل جديد عسى أن يحقق النجاح ويبلغ الهدف.
هذه الحرب الجميلة المفتوحة تدعونا إلى أن نطور أساليب الاهتمام بالناشئين والتركيز على الاختيار السليم وعدم التفريط بالمواهب، لأن الموهبة في عالم كرة القدم نادرة وثمينة.

*نقلا عن الرؤية الاماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.