.
.
.
.

ليستر سيتي سيكون رقما صعبا في رابطة الأبطال

مارك لاورينسون

نشر في: آخر تحديث:

قدم ليستر سيتي بداية أكثر من مثالية في رابطة أبطال أوروبا، وإن كان منافسهم بروج.. إلا أن الفوز في أول لقاء لك في هذه المسابقة وخارج ميدانك بثلاثية نظيفة ليس أمرا هينا وسهلا على أي فريق، خاصة وأننا شاهدنا بعض الكبار يعانون في البداية.

ليستر حقق ما يريد وأظهر وجها مغايرا لما قدمه في الدوري لحد الآن، ويمكننا التأكيد على أن الثنائي محرز وفاردي سيوظفان خبرة الموسم الماضي في الدوري الإنجليزي لتقديم آداء خرافي في رابطة الأبطال، وبكل تأكيد، بعد الآداء في اللقاء الأول، يمكنني أن أقول إن الخطوة الأولى لـ ليستر هي تصدره لمجموعته وسينهي دور المجموعات في المركز الأول، وبعدها يكون هناك حديث آخر، وشخصيا أرشح هذا الفريق ليكون رقما صعبا في مسابقة هذا الموسم لأن لاعبيه ليس لديهم ما يخسرونه، وروحهم القتالية وإمكانات محرز وفاردي قد تصنع الفارق حتى أمام الكبار.

محرز سجل ثنائية وظهر مرتاحا جدا وفاردي قدم مستوى أكثر من رائع وأزعج دفاع المنافس كثيرا وتسبب في تلقي دفاع المنافس وحارسه لبطاقات صفراء.

رانييري مطالب برفع معنويات لاعبيه وإدخال فكرة أنهم سيكونون الرقم الأصعب في رابطة الأبطال هذا الموسم، وأعتقد بأنهم سيكونون قادرين على تحقيق إنجاز تاريخي أيضا، لأني واثق من أن أي فريق سيواجه ليستر هذا الموسم في رابطة الأبطال سيعاني كثيرا.

*نقلا عن الهداف المغربية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.