.
.
.
.

لا خوف مع الرمز والأسطورة

خالد النويصر

نشر في: آخر تحديث:

بفوز الفريق الشبابي على شقيقه فريق النادي الأهلي بثلاثة أهداف مقابل هدفين حقق الليث عدة مكاسب من هذا الفوز أبرزها العودة لنغمة الانتصارات والروح العالية التي ظهر فيها الفريق بالإضافة إلى تكاتف اللاعبين مع المدرب القدير/ سامي الجابر.
ـ والدليل على ذلك الفرحة التي صاحبت تحقيق الهدف الثالث من نجم الفريق اللاعب/ محمـد بن يطو من جميع اللاعبين، خاصة في دكة الاحتياط وهذا مؤشر إيجابي يصب في مصلحة الفريق والمدرب لأن كرة القدم ترتبط كثيراً بالنواحي النفسية وروح الفريق الواحد.
ـ وقفة أعضاء الشرف مع الفريق وعلى رأسهم الرئيس الفخري للنادي الأمير/ خالد بن سلطان بن عبدالعزيز الذي سدد جميع المديونيات والرواتب المتأخرة للاعبي الفريق الأول التي كانت تمنع من تسجيل اللاعبين المحترفين غير السعوديين.
ـ وهذا مما كان له الأثر الإيجابي على نفسية اللاعبين وتقديرهم لهذه الوقفة غير المستغربة من قلب الشباب النابض وكانت هذه النتيجة الجيدة فرصة لرد الجميل من اللاعبين والمدرب للرمز وابنيه الأميرين فهد وعبدالله اللذين كانا يقفان خلف الفريق في كل صغيرة وكبيرة من أجل عودة الليث لمكانه الطبيعي.
ـ المشوار لا يزال طويلاً للفريق الشبابي ولكن البوادر ولله الحمد تبشر بعودة الليث لوضعه الطبيعي وإن كان لمحبيه طموحات كبيرة لحصد المزيد من البطولات ولكن أهداف القائمين على النادي بناء فريق قوي للمستقبل وهذا تفكير منطقي وإيجابي خاصة أن المدرب/ سامي الجابر وعد ببناء فريق قوي لا يقهر خلال السنوات الثلاث القادمة في ظل الأجواء الصحية داخل البيت الشبابي وبدعم متواصل من الرمز الشبابي وأبنائه.
ـ بعد المستوى والنتيجة الجيدة للفريق الشبابي مع شقيقه الفريق الأهلاوي تنفس الجمهور الشبابي العاشق والمحب لهذا الكيان واطمأن على أن الفريق يسير بالاتجاه الصحيح مع أسطورة الكرة السعودية المدرب/ سامي الجابر الذي لا يزال لديه الكثير ليقدمه لأبيض العاصمة.
ـ خاصة مع استمرار الفريق الشبابي بهذه الروح والقتالية وبتكاتف الجميع مع الجهاز الفني سيكون للشباب كلمة في هذا الموسم وسيعود بإذن الله الليث إلى عرين البطولات في السنوات القادمة على أن يكون هناك اهتمام كبير بملف الاستثمار لدعم الموارد المالية من خلال الاستفادة من موقع النادي المميزة والتعاقد مع شركات راعية للفريق مع استمرار الدعم المعنوي والمادي للرمز الشبابي.
تغريدة
عبدالوهاب جعفر وعبدالله الفهد وعبدالعزيز البيشي وجوه شابة في الشباب ينتظرهم مستقبل كبير في عالم المستديرة كرة القدم إذا حافظوا على أنفسهم واتبعوا تعليمات الجهاز الفني والإداري في النادي.

*نقلا عن الرياضية السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.