.
.
.
.

جولتان فقط

محمد جاسم

نشر في: آخر تحديث:

جولتان فقط من دوري الخليج العربي كانتا كافيتين لتكشفا عن ملامح فرق وأندية النسخة التاسعة لدوري المحترفين، قد يختلف البعض على ذلك وقد يتفق معي آخرون على أن مخرجات جولتين لا تكفي للحكم على الفرق خصوصاً أننا لا نزال في بداية المشوار، ولكن ما قدمته الأندية في إطار الجولة الأولى والثانية من المسابقة كشف عن الملامح الرئيسة فتعرفنا إلى العناوين الرئيسة لدورينا الذي لم يقدم لنا أي جديد يذكر، فالأهلي والعين أثبتا أنهما في واد وبقية الأندية في واد آخر. إنها الحقيقة التي راهن الأغلبية على أنها لن تتغير، رغم محاولة البعض تغييرها نظرياً حتى على الورق، ولكنهم اصطدموا بالواقع واكتشفوا أن الحقيقة أصدق من الأمنيات.
الأهلي والعين أثبتا للجميع أنهما مختلفان ليس لأنهما حققا العلامة الكاملة ويتصدران معاً الترتيب العام فقط، فهناك أندية أخرى أيضاً حققت الفوز في الجولتين المنتهيتين ولكنها واقعياً بعيدة كل البعد عن الأهلي والعين. المسألة ليست مرتبطة بحصيلة النقاط أو تحقيق الفوز أو الصدارة، بل لها علاقة مباشرة بالإمكانات الفنية والإدارية والتجهيزات التي تتوفر لدى الفرسان والزعيم ولا تتوفر في الأندية الأخرى، والتي يعود لها الفضل في أن يتصدر الأهلي والعين كل شيء في دورينا.
كلمة أخيرة
جولتان فقط ولكنهما كافيتان كي تضعا النقاط على الحروف وتكشفا العناوين الرئيسة لدورينا.

*نقلاً عن الرؤية الإماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.