قبل أستراليا: "تفاءلوا بالخير تجدوه"؟!

مساعد العصيمي
مساعد العصيمي
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

الخوض في النواحي الفنية لمباريات كرة القدم، خاصة لمن هو ليس متخصصا أشبه ما يكون بالتعدي على حقوق الآخرين وتخصصاتهم.. أقول ذلك رغم أن المجتمع الكروي السعودي ومن خلال حواراته التويترية أو مداخلاته التلفزيونية تعتقد أنه قد تلقى مناهج في التدريب الكروي خلال المراحل الدراسية الأولية.

من هذا المنطلق ووفقاً لدعوة الزملاء في "العربية.نت" أقول بعد أن قطع المنتخب السعودي مشواراً أولياً ناجحاً في مسيرته في تصفيات المونديال بالفوز على تايلاند ومن ثم العراق، ومع رضا الوسط الرياضي نتائجياً عن المنتخب وتحفظهم على نوعية العطاء المقدم خلال المباراتين أنه.. يظهر لنا سؤال مؤلم بمحتواه صعب في جوابه.. فحواه: لماذا حين المباريات القوية الهامة للمنتخب السعودي تكثر الحوارات والمناقشات التافهة وعبارات التشكيك المؤلمة حول المنتخب بلاعبيه ومدربه وإدارييه؟!

قبل منعطف أستراليا ومنذ بدء الاستعداد لها في مدينة جدة يحدث مثل ذلك، بل إنه يصدر من كثيرين كنّا نعتقد أنهم مدركون فاهمون يرددونه بصوت عالٍ يتسابقون فيه على لواقط الصوت للمحطات التلفزيوينة.. ولنعترف بأن مثل ذلك واقع مرير تعاني منه كرة السعودية.. فما الذي نكسبه من إثارة متعلقات تافهة لا تغني ولا تسمن من جوع، من نوعية الخوض في المدرب وانضباطيته واختياراته؟ لماذا نقحم اللاعبين الذين سيحملون على رؤوسهم المسؤولية بمقارنات تافهة لا تحضر إلا قبل مثل هذه المباريات المصيرية مع استنباط مقارنات تدل على سوء إدراك وفهم لمعنى الرياضة الجميلة، وكيف إذا كانت مرتبطة بمنتخب الوطن.

قد يقول قائل إن العشر سنوات المريرة السابقة لكرتنا قد تكون أفضت إلى ذلك، ونقول له إن الأمر ليس كذلك وحتى المنتخب وهو يفوز تحضر المقارنات والتشكيكات بالقوائم، بالإداريين، بالمدربين.. قد نتجاوز الأمر لو كان حديثا جماهيريا عبر وسائل الاتصال الحديثة أو عبر المنتديات المفتوحة، لكن أن يصدر من أولئك الذين يسبق أسماءهم كلمة نجم أو إعلامي، فاليقين أن الأمر مؤلم، ليس على المنافسين لأنديتهم بل على منتخب الوطن الذي يحتاج إلى كل الدعم والإيثار.. لا النبش والتذكير بالسيئات وإثارة النعرات والموجعات؟!

ختام القول بالدعوة للوقوف مع منتخب الوطن ولا يعني ذلك ألا نشجع أنديتنا ونلتف حولها ، لكن على ألا يجعلنا حبنا لها مثل نذير السوء على المنتخب، لأنه الشيء الكروي الوحيد الذي نتفق جميعا عليه وعلى حبه .

*خاص بالعربية.نت - رياضة

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.